Accessibility links

logo-print

استعمال المغناطيس لاكتشاف المعادن بجسم الإنسان


أظهرت دراسة أميركية قام بها الدكتور روبرت بروديل من جامعة أوهايو الطبية أنه إذا انغرس معدن في ذراعك واختفى تحت الجلد فإنه يمكن استخدام مغناطيس عادي للعثور عليه.

وأشار الدكتور بروديل أنه عادة ما تستخدم الأشعة السينية للعثور على مثل هذه القطع المعدنية المنغرسة تحت الجلد لكن ربما تتكلف عدة مئات من الدولارات ويتعرض الشخص للإشعاع لكن المغناطيس أرخص ويمكن أن يستخدم أكثر من مرة.

وقد نجح بروديل في علاج فتى يبلغ من العمر 15 عاما أصيب ذراعه خلال قيامه بدق احد الألواح، حيث وجد الطبيب على ذراع الفتى كدمة يمتزج لونها ما بين الأسود والأزرق لكن لا توجد أعراض، لا يعرف ما إذا كان أي شيء قد اخترق جلده.

وخطرت على بال بروديل فكرة أن يضع مغناطيسا بالقرب من كدمة الفتى، وحينها ارتفع الجلد إلى الأعلى باتجاه المغناطيس مما يعني أن هناك شيئا ممغنطا تحته، فأحدث بروديل بسهولة فتحة صغيرة في ذراع الفتى وأزال قطعة معدنية.

وأقرت الإدارة الأميركية للأغذية والعقاقير استخدام عدد من المغناطيسات الأرضية النادرة لإزالة الأجسام المعدنية الغريبة من العين لكن لا توجد مغناطيسات معتادة في قائمتها للأدوات التي تمت المصادقة عليها.

ولا يشعر بروديل بأي قلق من احتمال حدوث آثار جانبية لاستخدام مغناطيس صغير.

وأضاف "أنا لا أستخدم المغناطيس على شيء موجود في القلب أو المخ ولكن من الصعب تخيل حدوث شيء سيء".
XS
SM
MD
LG