Accessibility links

محكمة جنايات القاهرة تقرر تأجيل محاكمة العادلي لعدم انضباط الجلسة


قررت محكمة جنايات القاهرة في جلستها السبت تأجيل محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من قيادات وزارة الداخلية السابقين والحاليين إلى جلسة تعقد في السادس والعشرين من يونيو/حزيران المقبل.

وجاء قرار التأجيل في ضوء الفوضى العارمة وعدم انضباط الجلسة حيث اشتبك عدد من المحامين مع قوات الأمن الذين منعوهم ومنعوا الإعلاميين من دخول القاعة وقد اشتبك عدد من المحامين مع قوات الأمن الذين منعوهم ومنعوا الإعلاميين من دخول القاعة.

الحفاظ على سرية التحقيقات

ويرى المستشار محمد الجمل الرئيس الأسبق لمجلس الدولة في مصر أن منع النشر في هذه القضايا لا يساهم في تهدئة الرأي العام ويكون له أثر عكسي وأن الأفضل هو الحفاظ على سرية التحقيقات وعلنية المحاكمات وأضاف لـ"راديو سوا":"أنا لا أرى منع الناس لأنه سيثير أكثر التوتر الانفعالي والعاطفي ويتيح الفرصة لظهور إشاعات كثيرة. إنما من المفروض أن تحترم وسائل الإعلام القواعد المقررة وهي التقيد بسرية التحقيقات التي تتم في هذا الشأن لأن ما يقع حاليا أن كل وسائل الإعلام تستثير الجماهير خلال الاهتمام الشديد بالنشر لأي شيء يتعلق بهذه التحقيقات أو بالشخصيات ذاتها."

وردد المحتجون الذين تجمهروا أمام مبنى المحكمة هتافات مناهضة للنظام السابق ومطالبة بإعدام المتهمين بقتل المتظاهرين. وعن التأثير المحتمل لثورة الرأي العام في مصر على سير المحاكمات بالنسبة للمسؤولين السابقين قال المستشار محمد الجمل رئيس مجلس الدولة الأسبق في حديث لـ"راديو سوا" أن ذلك ممكنا لان القضاة في النهاية بشر:
"هو الأساس أن القضاة يتمتعون بالحياد الشديد ويحكمون بما هو ثابت بالأدلة ولا يتأثرون بالرأي العام وهذا ما يجب أن يكون والقضاة عبارة عن بشر وبالتالي فان هناك بعض التأثير النفسي على القضاة القائمين بهذه المحاكمات."

ويرى المستشار الجمل أن هذه المحاكمات كان يجب أن تكون ذات طبيعة خاصة تضمن الحفاظ على الأدلة وسرعة الإجراءات لا أن تتم كغيرها من المحاكمات في الظروف العادية.
XS
SM
MD
LG