Accessibility links

أنباء عن جرحى في ريف دمشق والنظام يتحدث عن اعتقال خلية إرهابية


ذكر ناشط حقوقي أن عددا من الجرحى سقطوا السبت عندما أطلقت قوات الأمن السورية النار على متظاهرين في مدينة سقبا في ريف دمشق.

وذكر الناشط الذي فضل عدم الكشف عن اسمه في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية "أن قوات الأمن فتحت النار على متظاهرين ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى" دون أن يتمكن من تحديد عددهم.

وأوضح أن "قوات من الأمن وصلت المدينة التي شهدت إضرابا عاما وهي تطلق هتافات مؤيدة للرئيس السوري بشار الأسد فرد المتظاهرون بهتافات مناهضة للأسد"، موضحا أيضا أن "المتظاهرين رشقوا رجال الأمن بالحجارة".

كما نقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان في مدينة حمص السورية قوله إن قوات الأمن أطلقت النار السبت على مشيعي ضحايا تظاهرات أمس في حمص، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ما لا يقل عن عشرة آخرين بحسب الشاهد.

وكانت الأنباء قد أشارت في وقت سابق إلى مقتل خمسة وإصابة عدد آخر السبت أثناء تشييع ضحايا التظاهرات. وكان رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان عمار القربي قد أكد لراديو سوا، مقتل 44 شخصا خلال تظاهرات جمعة الحرية في عدد واسع من المدن السورية.

القبض على خلية إرهابية

إلى ذلك، نقلت وكالة الأنباء السورية سانا عن مصدر عسكري مسؤول أن وحدات الجيش والقوى الأمنية السورية ألقت القبض على خلية إرهابية في منطقة الضمير قرب دمشق وضبطت بحوزتها كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر والمتفجرات المعدة لاستهداف منشآت حيوية ومؤسسات رسمية حكومية بحسب ما كشفت عنه الاعترافات الأولية لعناصر الخلية الإرهابية.

وأضاف المصدر العسكري لوكالة سانا أن هذه العملية جاءت في إطار استمرار الجيش والقوى الأمنية بتعقب المجموعات الإرهابية المسلحة حسب تعبيره.

النازحون السوريون

وأثار تسليم السلطات اللبنانية عددا من الجنود السوريين إلى بلادهم في ظل الأزمة القائمة، اهتمام عدد من الجهات الدولية.

وطالب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان بإيواء النازحين السورين والتنسيق في ذلك مع مفوض شؤون اللاجئين.

وقالت منظمة هيومان رايتس ووتش إن السلطات اللبنانية قامت بتسليم تسع رجال وطفل سوريين إلى سوريا.

مظاهرات في الخارج

في غضون ذلك، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن عشرات المتظاهرين تجمعوا السبت أمام السفارة السورية في الجزائر مطالبين بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد.

وحمل المتظاهرون، ومعظمهم سوريون يقيمون في الجزائر، أعلاما سورية وصورا لمتظاهرين في المظاهرات.

كما تجمع 200 شخص السبت في ساحة التروكاديرو في وسط باريس للتعبير عن تضامنهم مع المتظاهرين السوريين.

XS
SM
MD
LG