Accessibility links

أوباما يسعى إلى موافقة الكونغرس على مواصلة العمليات العسكرية في ليبيا


طلب الرئيس أوباما من أعضاء الكونغرس الموافقة على مواصلة المشاركة الأميركية في العمليات العسكرية في ليبيا، بعد أن انتهت مهلةُ 60 يوما التي تستطيع خلالها الإدارة الأميركية التحرك في هذا الإطار من دون موافقة السلطة التشريعية.

وقال الرئيس في رسالة وجهها إلى أعضاء الكونغرس إنه حتى ولو لم تعد الولايات المتحدة تقود العملية العسكرية في ليبيا إلا أن الدعم الأميركي للائتلاف الذي يقوده حلف الأطلسي يبقى أساسيا لضمان نجاح الجهود الدولية لحماية المدنيين من نظام القذافي.

هجمات على الزنتان

في هذه الأثناء، استأنفت الكتائب الموالية للعقيد الليبي، معمر القذافي هجماتها ضد معقل الثوار في منطقة "الزنتان" غربي ليبيا في الوقت الذي أفاد مصدر أمني تونسي بأن فرديْن من عائلة رئيس الوزراء الليبي "البغدادي المحمودي" عبرا من منفذ رأس الجدير إلى الأراضي التونسية في تجاه جزيرة جربة.

وأفادت مصادر تونسية أن عددا كبيرا من الليبيين تدفقوا على معبر رأس جدير الحدودي التونسي ، بما يشير إلى تدهور الأوضاع الأمنية في ليبيا.

وفي هذا الإطار، أكدت الصحافية ليلى التي رغبت في عدم الكشف عن اسمها الكامل صعوبة الوضع في بلدها مشيرة إلى أن قوات القذافي تقوم بحملة اعتقالات بين الشباب.

وقالت ليلى التي تقيم في ضاحية غرب العاصمة طرابلس إن هناك عمليات تفتيش داخل الجامعات والمستشفيات وخاصة في مدينة الزاوية.

ونبهت في اتصال مع "راديو سوا" إلى أن البلاد تعاني من نقص في المواد الغذائية والإنسانية.

ممثل للثوار في موسكو

ومن المقرر أن يلتقي وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف الاثنين في موسكو ممثلا للثورة الليبية كما ذكر مصدر وزاري روسي السبت.

وكان لافروف قد أبدى في وقت سابق هذا الأسبوع استعداده للقاء ممثلي الثورة الليبية الذين يكثفون زياراتهم إلى الخارج لترسيخ شرعيتهم الدولية.

وقال لافروف الاثنين "آمل أن يتمكنوا من الحضور للقائنا في مستقبل قريب. ونحن على استعداد لذلك".

وأضاف "للأسف علمنا أن ممثلي الثوار في بنغازي الذين اتصلوا بنا للحضور إلى موسكو اضطروا إلى تأجيل زيارتهم لأسباب تقنية".

XS
SM
MD
LG