Accessibility links

مصر ترحب بدعم الرئيس أوباما للاقتصاد المصري


رحب رئيس الوزراء عصام شرف الجمعة بقرار الرئيس أوباما شطب مليار دولار من ديون مصر مع تخصيص مليار دولار أخرى لمساعدتها في التنمية.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المستشار الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء أحمد السمان قوله إن شرف يرى أن هذا الدعم الأميركي وغيره من التعهدات من جانب الاتحاد الأوروبي سيسهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري وتشجيع إقامة مشروعات جديدة بما يؤدى إلى توليد فرص العمل ومواجهة مشكلة البطالة.

وقال بيان للخارجية المصرية إن الحكومة تقدر تماما ما قرره الرئيس أوباما بشأن حزمة دعم الاقتصاد المصري، وأكدت على أهمية العلاقات الاستراتيجية بين البلدين بما يحقق الأهداف والمصالح المشتركة والعدل التنمية في المنطقة بأسرها.

واعتبرت الخارجية المصرية أن إقرار الرئيس أوباما بدولة فلسطينية على حدود عام 1967 يمثل تقدما في تحقيق السلام العادل، وأن رد الفعل الإسرائيلي الرافض لما ورد بالخطاب في هذا الشأن يؤكد عدم الرغبة في إنهاء الصراع وهو ما يحتم على الولايات المتحدة الاضطلاع بدورها وحمل إسرائيل على الاستجابة للمجتمع الدولي.

من جانبها، أكدت السفيرة الأمريكية بالقاهرة مارغريت سكوبى أنه ليس هناك تغيير منظور بالنسبة لبرنامج المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر في العام المقبل والبالغ حجمها 3ر1 مليار دولار سنويا ، مشيرة إلى أن المقترح الخاص بتخفيف الديون الأمريكية على مصر قد يبدأ تنفيذه في 2012 .

وأوضحت أن الإدارة الأمريكية تمضى قدما في تخفيف الديون عن مصر وفقا لما أعلنه الرئيس أوباما وتقديمه للكونغرس للموافقة عليه وهذا قد يستغرق شهورا وربما سينفذ خلال العام المقبل بعد مشاورات في الكونغرس وكذلك مع الحكومة المصرية.

XS
SM
MD
LG