Accessibility links

سلسلة هجمات في بغداد توقع قتلى وعشرات الجرحى



هزت العاصمة بغداد صباح الأحد سلسلة هجمات بعبوات ناسفة وسيارات ملغمة أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الأشخاص، فيما نجا مسؤولان من محاولتي اغتيال منفصلتين.

فقد نجا تحسين الشيخلي مستشار وزارة الدولة الناطق الرسمي باسم الحكومة من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه في حي البلديات شرقي بغداد ظهر الأحد.

وأفاد الشيخلي بأن اثنين من أفراد حمايته أصيبوا في الحادث.

كما نجا معاون مدير إدارة الشؤون الداخلية في وزارة الداخلية من محاولة اغتيال بانفجار سيارة ملغمة كانت مركونة على جانب الطريق في حي الطالبية شرقي بغداد، وأسفرت المحاولة عن مقتل مدني وإصابة خمسة آخرين بينهم ثلاثة من أفراد الحماية.

وعلى صعيد متصل، أسفر عدد من الإنفجارات بالعبوات الناسفة والعجلات المفخخة وقعت في جانبي العاصمة بغداد صباح الأحد عن مقتل وإصابة العديد من المواطنين بينهم عدد من أفراد الشرطة.

وذكرت مصادر في الشرطة أن سبعة أشخاص قتلوا وجرح 10 آخرون بانفجار سيارة مفخخة أعقبها تفجير انتحاري بحزام ناسف كانا يستهدفان رتلا للجيش الأميركي لدى مروره في منطقة التاجي شمال بغداد.

كما قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة قرب مستشفى الصدر في مدينة الصدر شرقي بغداد فيما أدى انفجار عبوة ناسفة أخرى في سوق الوحيلات إلى إصابة خمسة أشخاص آخرين.

وفي ساحة الواثق بمنطقة الكرادة وسط بغداد قتل مدني وأصيب 12 آخرون بينهم ستة من عناصر الأجهزة الأمنية بانفجار عبوتين ناسفتين، فيما أسفر انفجار عبوة ناسفة أخرى في ساحة بيروت شرقي العاصمة عن إصابة ثلاثة من عناصرالشرطة.

كما أصيب ثلاثة مدنيين في انفجار عبوة ناسفة في الشارع التجاري بمنطقة السيدية جنوب غرب بغداد وقتل مدنيان وأصيب 15 آخرون بينهم ثلاثة من أفراد الشرطة الاتحادية بانفجار أربع عبوات ناسفة وسيارة ملغمة بالقرب من مقر الشرطة الاتحادية في حي العامل في ضاحية البياع جنوب غربي العاصمة.

وأشار المصدر إلى أن التفجيرات التي شهدتها بغداد أسفرت عن وقوع أضرار في المباني والعجلات التي كانت مركونة بالقرب منها.

من جهتها، أعلنت قيادة عمليات بغداد في بيان خاص أن حصيلة الضحايا الذين سقطوا جراء انفجار سيارتين مفخختين في منطقة التاجي وعدد من العبوات الناسفة في مناطق مختلفة من بغداد صباح الأحد بلغت 13 قتيلا و74 جريحا من المواطنين ومنتسبي الاجهزة الأمنية.

تقرير أمنية الراوي مراسلة "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG