Accessibility links

مقتل 12 عسكريا باكستانيا على الأقل في هجوم لحركة طالبان على قاعدة في كراتشي


أعلن الجيش الباكستاني مقتل 12 عسكريا على الأقل في كراتشي بجنوب باكستان في هجوم على قاعدة للجيش شنه كوماندوس من حركة طالبان المتحالفة مع شبكة القاعدة ثأرا لمقتل أسامة بن لادن.

وقام المسلحون المجهزون بقاذفات صواريخ وقنابل بتدمير طائرتين لمراقبة السواحل تابعتين لوحدة في البحرية الوطنية في قاعدة لسلاح الجو في وسط كراتشي، العاصمة الاقتصادية لباكستان.

وبحسب الجيش الباكستاني فإن المهاجمين البالغ عددهم ما بين عشرة و 15 شخصا لا زالوا متحصنين في القاعدة التي تطوقها وحدات النخبة، بعد 13 ساعة على بداية الهجوم.

قال الجيش في حصيلة أولية رسمية إن 11 عسكريا من البحرية قد قتلوا بالإضافة إلى جندي من وحدة "رينجرز".

وقال وزير الداخلية الباكستاني إن المهاجمين "ما زالوا يسيطرون على مبنى واحد وهم يتبادلون إطلاق النار مع جنود في القاعدة".

وتابع الوزير قائلا "إن هذا ليس اعتداء على منشأة للبحرية فحسب بل اعتداء على باكستان بأسرها" مشددا على أن "القاعدة وحركة طالبان باتتا تشكلان خطرا على وجود باكستان".

من جهتها تبنت حركة طالبان باكستان الهجوم متوعدة بشن مزيد من الهجمات.

وقال المتحدث باسم الحركة إحسان الله إحسان "إننا نعلن مسؤوليتنا عن هذا الهجوم في كراتشي، وقد سبق لنا وأن أعلنا اثر مقتل بن لادن أننا سنشن هجمات أضخم".

يذكر أن حركة طالبان الباكستانية توعدت مؤخرا بالثأر لمقتل بن لادن في الثاني من الشهر الجاري في عملية نفذتها قوة كومندوس أميركية قرب إسلام آباد.

XS
SM
MD
LG