Accessibility links

إعصار عنيف يودي بحياة 89 شخصا في مدينة جوبلين بولاية ميسوري


أعلن المسؤول في بلدية جوبلين بولاية ميسوري مارك رور في بيان الاثنين أن الإعصار الذي ضرب جوبلين الأحد أسفر عن 89 قتيلا على الأقل، ويذكر أن وسط وشمال الولايات المتحدة شهد مرور قرابة الخمسين إعصارا خلال نهاية الأسبوع الماضي.

ومر الإعصار في مدينة جوبلين القريبة من الحدود مع اوكلاهوما وكنساس بعد اقل من شهر على أعاصير عنيفة أسفرت عن 354 قتيلا في سبع ولايات أميركية.

وقد سويت الأجزاء الجنوبية من المدينة جوبلين بالأرض تماما وتحول العديد من الكنائس، والمدارس والمنازل ومقار الأعمال التجارية إلى أنقاض.

وكان الإعصار الأسوأ من مجموعة 46 إعصارا أعلنت عنها هيئة الأرصاد الوطنية في سبع ولايات الأحد. وقال سكوت ميكر مدير تحرير صحيفة جوبلين غلوب "الأمر أشبه بساحة حرب".

وأضاف "هناك مئات الجرحى يتلقون العلاج في مستشفى ميموريال هول، إلا أنهم سرعان ما واجهوا نقصا في المواد فتم تحويل مدرسة محلية إلى مركز لفرز المصابين".

وراح السكان يبحثون بين الركام عن أقارب وأصدقاء وجيران فقد تهدمت مبان بكاملها من جراء الإعصار في حين تحولت سيارات إلى كوم من المعدن.

وأمام مركز سانت جون الطبي المحلي حطام مروحية تابعة له تعرضت لإصابة مباشرة.

وأعلنت متحدثة باسم مدير قسم الطوارئ في مستشفى سبرينغفيلد غرين المجاور أن 24 شخصا على الأقل قتلوا قبل الطلب من المستشفى تقديم المساعدة.

وتعذر الحصول على تأكيدات أخرى مع تعطل قسم كبير من خطوط الهاتف في المنطقة.

وأعلن حاكم ميسوري جاي نيكسون حال الطوارئ وطلب تدخل الحرس الوطني.

وأعلن نيكسون في بيان مساء الاحد ان "هذه الأعاصير تسببت بأضرار طائلة في جميع أنحاء ميسوري وهي تشكل خطرا أكيدا على السكان ومنازلهم".

تقول ميلودي كين نائبة رئيس بلدية المدينة إن البلد يبدو كالمتاهة الخربة: " يقود الناس سياراتهم ونوافذها مهشمة، وتغطيها الأنقاض التي تهاوت عليها بفعل العاصفة، كما أن الأشجار تبدو وقد أقتلعت من أعماق جذورها."



اوباما يعزي أهالي الضحايا

وقدم الرئيس الأميركي باراك اوباما "اصدق تعازيه" في رسالة وجهها إلى أهالي الضحايا مؤكدا أن الحكومة الفدرالية تبقى على استعداد لمساعدة الأميركيين.

وقال اوباما "نحن نشيد بالجهود البطولية التي بذلها المسعفون الذين يواصلون العمل لمساعدة أصدقائهم وجيرانهم في هذه الظروف الصعبة".

وقد شهد جنوب شرق الولايات المتحدة في مطلع مايو/ ايار سلسلة أعاصير كانت الأكثر عنفا منذ نحو قرن وأوقعت 354 قتيلا.

وضرب إعصار السبت مدينة ريدينغ شرق كنساس وأسفر عن مقتل احد السكان وألحق أضرارا بحوالي 80 بالمئة من المساكن.

كما أدى إعصار إلى مقتل شخص الأحد في مينيابوليس بولاية مينيسوتا بحسب السلطات، فيما أصيب 18 شخصا على الأقل بجروح.
XS
SM
MD
LG