Accessibility links

رئيس البرلمان الجزائري يبدأ مشاورات إصلاحية مع القوى السياسية باستثناء "دعاة العنف"


يبدأ رئيس البرلمان الجزائري عبد القادر بن صالح محادثات مع رؤساء الأحزاب السياسية في البلاد يبحث فيها مقترحاتهم الخاصة بالإصلاحات السياسية في البلاد قبل أن يقدمها إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للموافقة عليها.

وكان بن صالح قد أعلن مساهمة "كافة القوى السياسية والاجتماعية" باستثناء "دعاة العنف" في المشاورات للشروع في الإصلاحات التي وعد بها الرئيس ردا على حركات الاحتجاج الاجتماعية والسياسية.

وتشهد الجزائر تقريبا يوميا منذ مطلع السنة تظاهرات ومسيرات أو أعمال شغب، للمطالبة بزيادة الأجور والوظائف.

وكلف الرئيس عبد القادر بن صالح استطلاع آراء الأحزاب والشخصيات حول تلك الإصلاحات بمساعدة اثنين من مستشاريه هما اللواء المتقاعد محمد تواتي والوزير السابق محمد علي بوغازي.

في سياق متصل، عاد الأطباء العاملون والاختصاصيون في الصحة العمومية في الجزائر الاثنين إلى العمل وأوقفوا الإضراب الذي بدأوه في 16 مايو/أيار بعد التزام الوزارة بـ"تلبية مطالبهم"، حسب ما أفاد ممثلون نقابيون.

XS
SM
MD
LG