Accessibility links

logo-print

دي نيرو: القرارات كانت صعبة في جوائز مهرجان كان


قال رئيس لجنة تحكيم مهرجان كان الممثل الأميركي روبرت دي نيرو إن "اتخاذ القرارات كان صعبا إلا أنه كان علينا أن نختار".

وأضاف دي نيرو خلال مؤتمر صحافي أعقب إعلان نتائج الدورة 64 لمهرجان كان "هذا لا ينتقص من قيمة الأفلام الأخرى التي لم تحصل على جوائز. ميشال بيكولي كان رائعا في "هابيموس بابام"، وناني موريتي مخرج استثنائي".

وأوضح دي نيرو، وهو محاط بأعضاء لجنة التحكيم بعد منح السعفة الذهبية لفيلم "تري أوف لايف" للأميركي تيرينس مالك "اتخاذ القرارات كان صعبا. لكننا نعتبر أن النتائج تجمع الأفضل".

وقال عضو اللجنة الممثل البريطاني جود لو "حصلت نقاشات حول عدة أفلام ومنها فيلم "المودوفار" فضلا عن "باتير"، و"الملاذ"، و"سليبينغ بيوتي" و"هابيموس بابام".

وأضاف "العملية كانت معقدة وناقشنا مطولا وتوصلنا في نهاية المطاف إلى نتيجة".

من جهته، اعتبر المخرج الفرنسي اوليفييه اساياس أن "النتائج هي على قدر الأفلام الرائعة التي اختيرت في المسابقة الرسمية".

وقالت الروائية النروجية لين ألمان إن "روبرت دي نيرو كان رئيسا عظيما يتحلى بالحس الديموقراطي. لقد أمضينا أسبوعين رائعين مع أفلام عظيمة".

وقد حصد فيلم المسمى "شجرة الحياة" للمخرج الأمريكي تيرينس مالك السعفة الذهبية لأفضل فيلم والفيلم بطولة براد بيت وشون بين.

وجاء إعلان الجائزة في ختام المهرجان الذي استمر عشرة أيام وشهد طرد المخرج الدنماركي لارس فون ترير بعدما أدلى بتعليقات في مؤتمر صحافي قال فيها مازحا انه نازي ومتعاطف مع الزعيم النازي أدولف هتلر.

وحصلت كريستن دانست على جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "ميلانخوليا" للمخرج الدنماركي لارس فون ترير.

وحرم ترير البالغ من العمر 55 عاما والحاصل على السعفة الذهبية عام 2000 عن فيلم "الراقص في الظلام" من الاقتراب بأقل من 100 متر من مكان المهرجان حيث يجري توزيع الجوائز.

وفاز الدنماركي نيكولاس ريفن بجائزة أفضل مخرج عن فيلمه "قيادة". وحصل المخرج الإسرائيلي جوزيف سيدار على جائزة أحسن سيناريو عن فيلم "هامش".
XS
SM
MD
LG