Accessibility links

logo-print

تباطؤ النشاط الاقتصادي الفرنسي في الفصل الثاني من 2016


سجل النشاط الاقتصادي تباطؤا في الفصل الثاني من العام الحالي في فرنسا، إذ ظل إجمالي الناتج الداخلي مستقرا رغم توقعات بتحسنه بنسبة 0.3 في المئة، حسبما أعلن المعهد الوطني للإحصاء والدراسات.

في المقابل، صحح المعهد أرقامه للفصل الأول بشكل طفيف وأشار إلى تحسن للنمو بـ0.7 في المئة مقابل 06 في المئة.

واعتبرت وزارة المالية أن أرقام الفصل الثاني "مخيبة بالنظر إلى التوقعات خصوصا من المعهد ومصرف فرنسا الذي كان يعول على نمو بنسبة 0.2 في المئة.

XS
SM
MD
LG