Accessibility links

الناتو يؤكد التزامه بحماية الشعب الأفغاني ويبدي ثقته في تأمين الترسانة النووية لباكستان


تعهد حلف شمال الأطلسي (ناتو) يوم الثلاثاء بحماية الشعب الأفغاني رغم التحديات التي يفرضها المسلحون المنتشرون في المنطقة الحدودية بين أفغانستان وباكستان.

وقال الأمين العام للحلف أندرس فوغ راسموسن في مؤتمر صحافي عقده مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي خلال زيارة مفاجئة لأفغانستان إن "ثمة أنشطة تجري عبر منطقة الحدود وهذا يمثل مشكلة وتحد للأمن، وأنا أؤكد هنا أن الولاية المنوطة بالقوة الدولية للمساعدة في إرساء الأمن تغطي الأراضي الأفغانية" مشيرا إلى أن الحلف سيتخذ الإجراءات الضرورية لحماية الشعب الأفغاني وقواته المنتشرة في أفغانستان.

وحول أي مخاوف من سقوط الأسلحة النووية الباكستانية في أيدي منظمات إرهابية، قال راسموسن إنه على يقين من قدرة باكستان على حماية أسلحتها النووية.

وتابع قائلا إن "ترسانة باكستان النووية في أمان وتحظى بالحماية التامة" غير أنه استطرد قائلا "إن الأمر يثير القلق ولابد من متابعته بدقة."

وكان ما بين أربعة إلى ستة متمردين من حركة طالبان باكستان يحملون قاذفات صواريخ ومتفجرات قد تسللوا مساء الأحد إلى قاعدة جوية تابعة للبحرية الباكستانية في كراتشي ودمروا طائرتين لمراقبة السواحل وقتلوا عشرة عسكريين.

ويشير المراقبون إلى أن أفراد طالبان ممن هاجموا تلك القاعدة البحرية كانوا يستهدفون بعض الأسلحة النووية التي تحتفظ بها باكستان في موقع مسرور الذي يبعد 15 ميلا عن القاعدة، مما أثار المخاوف مجددا إزاء احتمال وقوع تلك الأسلحة في أيدي الإرهابيين رغم تأكيد باكستان مرار أن أسلحتها النووية في مأمن من أية مخاطر.

وتبنت طالبان باكستان الهجوم وقالت إنه ثأر لمقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن في شمال باكستان.

نجاة مسؤول من محاولة اغتيال

في سياق آخر، نجا نائب رئيس الاستخبارات أحمد ضيا الثلاثاء من محاولة اغتيال في كابل بعد أن تمكن حراسه من قتل سائق سيارة مفخخة كانت تحاول الاقتراب منهم.

وقال المتحدث باسم شرطة كابل إن "معاون مدير الإدارة الوطنية للأمن كان في طريقه إلى مكتبه عندما رصد مرافقوه سيارة مشبوهة كانت تحاول تجاوز الموكب فحاول حراسه عندها توقيف السيارة لكن سائقها رفض الانصياع ففتحوا النار عليه مما أدى إلى إصابته بجروح توفي على إثرها."

وأضاف المتحدث أنه تم العثور على متفجرات في السيارة عند قيام الحراس بتفتيشها.

يذكر أن حركة طالبان كانت قد أرسلت رسالة نصية قصيرة إلى صحافيين صباح الثلاثاء أعلنت فيها أنها نفذت عملية انتحارية ضد مسؤولين في جهاز الإدارة الوطنية للأمن في كابل، وذلك من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
XS
SM
MD
LG