Accessibility links

logo-print

الناتو يعلن اعتقال مغربي وقتل عشرة متمردين بعضهم أجانب في أفغانستان


أعلن حلف شمال الأطلسي "ناتو" يوم الثلاثاء أن قواته قتلت مطلع الشهر الجاري عشرة متمردين فيما اعتقلت مغربيا يحمل أوراق إقامة في ألمانيا، يشتبه في انتمائه للقاعدة وذلك خلال عملية في ولاية زابول الأفغانية الواقعة في المنطقة الحدودية مع باكستان.

وأوضحت القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن في أفغانستان التابعة للناتو "ايساف" في بيان أن المغربي الذي لم تكشف هويته، اعتقل في الثامن من مايو/أيار وأنه المسؤول عن "تنسيق تحركات المقاتلين الأجانب" في أفغانستان.

وأضافت أن المغربي الذي اعتقل قدم "معلومات حول آليات دخول المقاتلين الأجانب إلى أفغانستان"، مشيرة إلى أن هذه المعلومات ستتيح لها تحديد الشبكات التي تنقل "الإرهاب العالمي" إلى أفغانستان.

وأعلنت ايساف أنها عثرت على "جوازات سفر ووثائق هوية فرنسية وباكستانية وسودانية" لم تحدد عددها مع بعض من المتمردين العشرة الذين قتلوا في العملية.

يذكر أن صحيفة وول ستريت جورنال كتبت في بداية أبريل/نيسان الماضي أن مقاتلين عربا من تنظيم القاعدة عادوا للاستقرار في الشرق الأفغاني على طول الحدود الباكستانية مستفيدين من الانسحاب التدريجي للقوات الأميركية، إلا أن قوة ايساف نفت تلك المعلومات.

XS
SM
MD
LG