Accessibility links

البشير يعتبر أبيي تابعة لشمال السودان ويرفض الانسحاب منها


أعلن الرئيس السوداني عمر البشير الثلاثاء أن الجيش السوداني لن ينسحب من مدينة أبيي المتنازع عليها بين الشمال والجنوب، معتبرا أنها "أرض شمالية".

وقال البشير في احتفال في إحدى المدارس في الخرطوم إن "أبيي أرض شمالية سودانية، والقوات المسلحة لن تنسحب منها".

وأضاف: "أعطيت القوات المسلحة الضوء الأخضر في حالة حدوث أي استفزازات بالرد عليها دون الرجوع إلي، ونحن مستعدون للعودة للحرب".

وتابع البشير "الحكومة لن تسمح بأن يعامل المسيرية كمواطنين من الدرجة الثانية"، في إشارة إلى العرب البدو الذين يتنازعون السيطرة على أبيي مع قبائل جنوبية.

وسيطرت قوات الخرطوم السبت على أبيي بعد مواجهات عنيفة.

وتجاهلت حكومة الخرطوم نداءات جنوب السودان والمجتمع الدولي لسحب قواتها من هذه المدينة فيما فر أكثر من 150 ألف شخص من المعارك بحسب الأمم المتحدة.

وأبيي هي إحدى أبرز نقاط التوتر منذ 2005 إثر انتهاء الحرب الأهلية بين الشمال العربي والمسلم والجنوب المسيحي في غالبيته، والتي أسفرت عن سقوط مليوني قتيل. والمدينة في صلب نزاع من اجل الوصول إلى المياه ولكنها أيضا في صلب خصومات قبلية تاريخية.

وتشهد هذه المنطقة تصعيدا في أعمال العنف منذ استفتاء يناير/ كانون الثاني حول جنوب السودان والذي صوتت خلاله غالبية ساحقة لصالح الانفصال، ما فتح الباب أمام استقلال الجنوب المتوقع في يوليو/ تموز.

وينص اتفاق السلام على تنظيم استفتاء يسمح لسكان أبيي بالاختيار بين الانضمام إلى الشمال أو إلى الجنوب، وكان يفترض تنظيمه في الوقت نفسه مع الاستفتاء حول مستقبل الجنوب.

لكن هذا الاستفتاء أرجئ إلى أجل غير مسمى لأن المتمردين السابقين في الحركة الشعبية لتحرير السودان وقبيلة دينكا نقوك من جهة، والعرب البدو في قبيلة الميسرية وحزب المؤتمر الوطني (شمال) من الجهة الأخرى، لم ينجحوا في التفاهم حول حق تصويت الناخبين.

XS
SM
MD
LG