Accessibility links

الوكالة الذرية: احتمال كبير أن يكون الموقع المشبوه في سوريا مفاعلا نوويا


أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الثلاثاء وجود "احتمال كبير" أن يكون الموقع المشبوه في سوريا الذي قصفته طائرات إسرائيلية في سبتمبر/ أيلول 2007 مفاعلا نوويا.

وقالت الوكالة في تقرير داخلي حصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منه "استنادا إلى جميع المعلومات المتوافرة لدى الوكالة وتقييمها الفني لتلك المعلومات ترى الوكالة احتمالا كبيرا في أن يكون المبنى المدمر في موقع دير الزور مفاعلا نوويا كان ينبغي الإعلان عنه للوكالة".

وهذه المرة الأولى التي تعلن فيها الوكالة رسميا تقييما مماثلا منذ بدأت التحقيق في هذا الموضوع عام 2008.

وتتهم الولايات المتحدة على الأخص سوريا ببناء مفاعل غير معلن في دير الزور بمساعدة كوريا الشمالية، وهو موقع دمره الطيران الإسرائيلي.

وواصلت دمشق عرقلة تحقيق مفتشي الوكالة ولم تسمح لهم بدخول الموقع إلا مرة واحدة في يونيو/ حزيران 2008 ورفضت مذاك أي زيارة لدير الزور أو أي موقع آخر يتعلق بالملف.

واعتبرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير من تسع صفحات اتسم بنبرة حادة أكثر من المعتاد وسلم إلى الدول الأعضاء في الوكالة الثلاثاء أن مميزات المبنى المدمر "يمكن مقارنتها بمباني مفاعلات الغرافيت المبردة بالغاز".

وقالت الوكالة إن تركيبة المبنى قبل تدميره "كانت تجيز تشغيل مفاعل كهذا".

وتابعت أن ترتيب الموقع "لا يتطابق مع تأكيدات سوريا حيال أهداف هذه البنية".

ولطالما نفت دمشق هذه الاتهامات مكررة أن موقع دير الزور كان موقعا عسكريا غير نووي وبالتالي لا موجب للوكالة بزيارته.

XS
SM
MD
LG