Accessibility links

أوباما يلتقي كاميرون اليوم ويوجه خطابا أمام مجلس العموم البريطاني


يوجه الرئيس أوباما الأربعاء كلمة أمام مجلس العموم البريطاني يتناول فيها العلاقات بين المملكة المتحدة والولايات المتحدة في ظل المخاطر الأمنية المتصاعدة جراء الحرب على الإرهاب.

وقال مسؤولون أميركيون إن الخطاب يشكل تقديراً للشراكة البريطانية الأميركية في عدد من الملفات وأبرزها العراق وأفغانستان وليبيا.

ولفت المسؤولون إلى أن الرئيس أوباما سيتناول في خطابه علاقات التعاون بين أوروبا والولايات المتحدة، كما يتوقع أن يضمنه الإعلان عن إنشاء مجلس جديد بين لندن وواشنطن معني بإستراتيجية الأمن القومي.

يشار إلى أن هذا المجلس يهدف التنسيق وتوحيد الخطط للتعامل مع الأزمات الدولية المفاجئة على غرار حركات الاحتجاج والانتفاضات الشعبية العربية، وفقا لما قاله مصدر أميركي لقناة الحرة التلفزيونية.

ومن المتوقع أن يجري أوباما اليوم محادثات مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تهدف إلى ترسيخ العلاقة الأساسية القائمة بين الدولتين.

وستتناول المحادثات المسائل ذات الاهتمام المشترك من أفغانستان إلى ليبيا مرورا باستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط والربيع العربي.

وكان الرئيس أوباما قد أعرب عن امتنانه للدعم الذي قدمته بريطانيا للولايات المتحدة خلال العقد الأخير.

وأثنى في خطاب ألقاه في المأدبة التي أقامتها الملكة إليزابيث تكريما له على علاقات بلاده الخاصة ببريطانيا وقدم الشكر لبريطانيا لتضامنها مع الولايات المتحدة منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر ومواجهة الأحداث الأمنية التي أعقبت تلك الأحداث.

كما أثنى أوباما على وقوف القوات البريطانية مع قواته لعقود من الزمان.

من جهتها أعربت ملكة بريطانيا عن سعادتها بزيارة الرئيس أوباما وزوجته ميشال إلى المملكة المتحدة.

وقالت إن قوة علاقات الدولتين ستستمر إذ عندما تقف الولايات المتحدة وبريطانيا معا فإن شعبينا وسائر الشعوب ذات النوايا الحسنة ستصبح أكثر أمنا وازدهارا.

XS
SM
MD
LG