Accessibility links

logo-print

التلفزيون الليبي يقول إن قتلى غارات الأطلسي الجوية ارتفع إلى 19


هزت ستة انفجاراتٍ على الأقل وسط العاصمة الليبية طرابلس خلالِ 10 دقائق في وقت متأخر من مساء الثلاثاء في أحدث سلسلةٍ من الهجمات التي يشنها حلف الأطلسي لتطبيقِ قرار مجلس الأمن لحماية المدنيين في ليبيا.

ويقول نائب أمين عام الجبهة الوطنية لإنقاذ ليبيا محمد علي عبد الله إن للتصعيدِ العسكري الغربي الأخير العديدَ من الأهداف.

وأضاف أن "التصعيد العسكري يسعى إلى تسريع الحل السياسي وأي مواجهة عسكرية يجب أن تنتهي بحل سياسي. والحل السياسي الذي يطالب به الشعب الليبي هو إنهاء نظام حكم القذافي بالكامل والشروع ببديل دستوري ديمقراطي وهذا التصعيد العسكري مرتبط بالتطورات السياسية."

التلفزيون الليبي يتحدث عن قتلى

من جانب آخر، قال التلفزيون الليبي الحكومي الثلاثاء إن عدد القتلى في الضربات الجوية لحلف شمال الأطلسي في العاصمة طرابلس وضواحيها ارتفع إلى 19 قتيلا ، وعرض التلفزيون لقطات تظهر مدنيين مصابين بجروح في الرأس.

وقد شنت طائرات حلف الأطلسي بعضا من أعنف ضرباتها الجوية حتى الآن على مقر معمر القذافي وذلك بعد أن قالت الولايات المتحدة إن الزعيم الليبي سيضطر "حتما" إلى ترك السلطة.

وقال تلفزيون الجماهيرية "تم استشهاد 19 مدنيا وإصابة 150 آخرين في قصف للناتو الصليبي على مدينة طرابلس وضواحيها." وعرض التلفزيون لقطات لثلاثة شبان على الأقل على محفات مصابين بجروح بالغة في الرأس وعلى وجوههم آثار التراب.

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، قال متحدث باسم الحكومة الليبية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 150 بجروح وان الضحايا سكان محليون.

وقال مسؤول بحلف الأطلسي إن الضربات أصابت منشأة عسكرية كانت تستخدم لشن هجمات على المدنيين.

تحفظ أفريقي إزاء التدخل الغربي

هذا و تتواصل في أديس أبابا المشاورات الاستثنائية للقادة الأفارقة حول ليبيا والتي كانت قد بدأت أمس على هامش أعمال قمة الهند - أفريقيا في مقر الاتحاد.

وكانت طرابلس قد طلبت منذ فترة عقد قمة افريقية تناقش الوضع في ليبيا بعد بدء العمليات العسكرية فيها تطبيقا لقرار مجلس الأمن الدولي المتعلق بحماية المدنيين .

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينج إن الحلف الأطلسي أساء استخدام التفويض الدولي وهو ما يعتبره المراقبون تصاعداً في التحفظات الأفريقية تجاه التدخل الغربي في ليبيا.

XS
SM
MD
LG