Accessibility links

ميدفيديف يحث الأسد على انجاز الإصلاحات المعلنة بوتيرة سريعة


حث الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف نظيره السوري بشار الأسد على انجاز الإصلاحات المعلنة بوتيرة سريعة من خلال حوار وطني يشمل جميع الأطياف السياسية في سوريا.

وقالت الرئاسة الروسية في بيان لها إن ميدفيديف نقل هذه الرغبة إلى الأسد خلال اتصال هاتفي بينهما، مؤكدا على موقف موسكو المبدئي حيال التطورات في سوريا.

وكانت موسكو قد أكدت أنها لن تصوت لصالح أي قرار يستهدف سوريا في مجلس الأمن الدولي.

ارتفاع عدد القتلى السوريين

وارتفعت حصيلةَ قتلى قمع القوى الأمنية السورية للمحتجين المطالبين بالحرية متجاوزة 1100 قتيل، كما تجاوز عدد المعتقلين الـ12 ألفا، وذلك بحسب ما أكد الناشط الحقوقي السوري محمد العبد الله لـ"راديو سوا".

وقال العبد الله إن التعتيم الإعلامي الذي تفرضه السلطات على وسائل الإعلام العربية والعالمية يحول دون معرفة الأرقام الحقيقية.

وعن دلالات هذه الأرقام، قال العبد الله "الأرقام لها دلالات خطيرة وتعكس المدى الذي استخدمت فيه السلطة العنف الذخيرة الحية والسلاح ضد المواطنين".

مؤتمر أنطاليا للمعارضة

وكان رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان عمار قربي قد أعلن الثلاثاء أن 1260 شخصا قتلوا واعتقل 10 آلاف آخرون منذ بدء التظاهرات في سوريا في منتصف مارس/آذار الماضي.

وأوضح قربي الذي أكد أن بحوزته قائمة بأسماء القتلى ومكان إصابتهم، أن الوفاة كانت ناتجة عن الإصابة بطلق ناري.

كما أعلن قربي أن المعارضة السورية ستعقد مؤتمرا في مدينة أنطاليا التركية من 31 مايو/أيار الجاري ولغاية الثاني من يونيو/حزيران.

وأضاف قربي أن المؤتمر يضم شخصيات وطنية مستقلة ومثقفين وإعلاميين بالإضافة إلى عدة أطياف من المعارضة السورية وممثلين عن التنسيقيات الداخلية للثورة السورية على اختلاف توجهاتها.

وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى دعم الثورة السورية ومطالب الشعب السوري المشروعة في الحرية والديموقراطية والتضامن معه من دون الوصاية عليه.

تضامن لبناني مع الشعب السوري

وفي لبنان تجمع أكثر من 100 شخص من ناشطي المجتمع المدني في طابق سفلي يستعمل مستودعا في بناء في ضاحية بيروت الشرقية لإعلان تضامنهم مع حرية الشعب السوري وكرامته، على ما جاء في بيان أصدروه، وذلك بعد رفض 28 فندقا في العاصمة وخارجها استضافتهم بسبب ضغوط مارستها عليها القوى اللبنانية المؤيدة للنظام السوري.

ويقع المبنى في منطقة المتن الشمالي، والقاعة-المستودع خالية وغير مجهزة بشيء، تم وضع عدد من الكراسي فيها على عجل مع طاولات بلاستيكية وتجهيزات صوتية مستحدثة.

وكان جميع الموجودين، متضامنين وصحافيين ومصورين، يتصببون عرقا في ظل عدم وجود مكيفات هواء. وقد قرأ صالح المشنوق بيان المجتمعين معتبرا أن الديموقراطية في سوريا هي مصلحة لبنانية.

وقال إن المجتمعين يطالبون السلطات السورية بالوقف الفوري "للمجازر ضد شعبها" ويطالبونها بوقف المحاولات المتكررة "بتصدير أزمتها إلى لبنان والخارج".

عقوبات كندية

على صعيد آخر، فرضت كندا الثلاثاء سلسلة عقوبات اقتصادية وسياسية على سوريا من بينها منع زيارة مسؤولين سوريين لأراضيها بسبب القمع العنيف للمتظاهرين، بحسب ما أعلن وزير الخارجية الكندية الجديد جون بيرد.

وأوضح بيرد أن عددا من الشخصيات في النظام السوري من بينها الرئيس بشار الأسد هم أشخاص غير مرغوب بهم في كندا.

وأضاف أن الإجراءات تتضمن أيضا منع تصدير سلع وتكنولوجيا مثل الأسلحة والذخائر أو أي مواد قد تستعملها قوات الأمن أو الجيش السوري.

وأكد الوزير الكندي أن هذه العقوبات تستهدف النظام السوري ولكنها لا تعاقب الشعب السوري الذي عبر عن الرغبة الأكيدة في نظام حكم أكثر شفافية.

XS
SM
MD
LG