Accessibility links

logo-print

بلدة نمساوية تسحب المواطنة الشرفية من هتلر


سحبت بلدة امستيتن النمساوية المواطنة الشرفية التي كانت منحتها قبل أكثر من 70 عاما لادولف هتلر، وذلك في إطار جهود لقطع أي صلات بالدكتاتور النازي.

ونقلت وكالة الأنباء النمساوية عن هيربرت كاتزنغروبر رئيس بلدية امستيتن الواقعة على بعد 150 كيلومترا من العاصمة النمساوية فيينا قوله إن مجلس البلدية وافق بأغلبية الأصوات على اقتراح بإعلان إسقاط اللقب.

إلا أن عضوين بالمجلس من حزب الحرية اليميني امتنعا عن التصويت مجادلين بأنه لا حاجة إلى الاقتراع لأن اللقب سقط بموت هتلر في عام 1945 .

وقال رفائيل لوغر عضو المجلس البلدي عن حزب الخضر، والذي طلب بإلغاء المواطنة الفخرية لهتلر والتي تم الكشف عنها عام 1996، إن الزعيم النازي، الذي ولد في النمسا، زار امستيتن في عام 1939 وتم منحه اللقب آنذاك.

ويقول الخضر إن نازيين بارزين آخرين منحوا أيضا المواطنة الشرفية في امستيتن وفي أماكن أخرى بالنمسا.

وهناك جدل شعبي قديم في النمسا بشأن حجم ضحايا النازي من المواطنين المحليين، إذ قامت ألمانيا النازية بضم النمسا في عام 1938 .

واظهر استطلاع للرأي في الذكرى السنوية السبعين لاستيلاء هتلر على النمسا أن 60 بالمئة من النمساويين سئموا الحديث عن الحقبة النازية ويريدون إنهاء هذا الأمر.
XS
SM
MD
LG