Accessibility links

مصر تفتح معبر رفح بشكل دائم ولجنة أمنية مصرية في غزة


قررت السلطات المصرية فتح معبر رفح بين مصر وغزة بصورة دائمة ما عدا الجمعة والإجازات الرسمية للدولة، وذلك في وقت أعلن فيه عن توجه اللجنة الأمنية المصرية في الأيام المقبلة إلى القطاع للبدء في الإشراف على تنفيذ اتفاق المصالحة على الأرض.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن السلطات المصرية قررت فتح معبر رفح من الساعة التاسعة صباحا إلى الخامسة مساء بشكل يومي اعتبارا من يوم السبت 28 مايو/أيار الحالي.

وأوضحت أن فتح المعبر يأتي في إطار الجهود المصرية لإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني وإتمام المصالحة الوطنية. وبحسب القرار فإنه سيتم تطبيق آلية دخول الفلسطينيين إلى مصر "من كافة المنافذ البرية والجوية التي كان معمولا بها قبل عام 2007 والتي تنص على الإعفاء من شرط الحصول على تأشيرة مسبقة لكل من السيدات الفلسطينيات بمختلف أعمارهن والذكور أقل من 18 عاما وأكثر من 40 عاما وكذلك القادمين للدراسة بموجب شهادات قيد معتمدة من الجامعات المصرية".

كما تنص الآلية على الإعفاء من التأشيرة المسبقة للقادمين للعلاج بموجب تحويل طبي، والأبناء القادمين برفقة والديهم.

وكان وزير الخارجية المصرية نبيل العربي قد أعلن في 29 أبريل/نيسان الماضي أن معبر رفح سيفتح بشكل كامل من أجل تخفيف الحصار الإسرائيلي.

في هذه الأثناء، صرحت تجمعات لشخصيات فلسطينية مستقلة بأن اللجنة الأمنية المصرية التي تضم خبراء أمنيين رفيعي المستوي ستصل إلى غزة في الأيام القادمة بهدف عقد لقاءات مكثفة مع كل الأطراف للبدء بالإشراف على تنفيذ اتفاق المصالحة.

في هذا الإطار، صرح مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوي بأن "الوفد الأمني هو تتويج لما نص عليه اتفاق القاهرة ويهدف إلى عقد لقاءات مكثفة لإبرام الاتفاق ومنع حدوث أي أمر يعكر صفو الحياة السياسية".

وعبر الدراوي في لقاء مع "راديو سوا" عن أمله في "إعادة هيكلة القوى الأمنية على أسس وطنية وبمرجعية واضحة" وهو ما سيلقي بظلاله على "المحافظة على اتفاق المصالحة وتوحيد الفلسطينيين".

XS
SM
MD
LG