Accessibility links

مقتل 28 شخصا بصنعاء وسط استمرار الاشتباكات بين الأمن والقبليين


أعلنت وزارة الدفاع اليمنية مقتل 28 شخصا في انفجار مخزن للأسلحة غرب العاصمة صنعاء خلال الاشتباكات المستمرة بين قوات الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ومسلحين مناصرين للشيخ صادق الأحمر زعيم قبيلة حاشد.

غير أن المعارضة اليمنية رفضت الرواية الحكومية، وقالت إن الحصيلة الجديدة لأعداد القتلى في صنعاء ناجمة عن قصف بالأسلحة الثقيلة نفذته قوات صالح على مناطق سكنية في صنعاء.

وقد أصدر الرئيس اليمني أمرا بإلقاء القبض على الشيخ الأحمر وأشقائه بغية محاكمته بالتمرد المسلح، بحسب ما جاء في رسالة نصية نشرها موقع وزارة الدفاع اليمنية على شبكة الانترنت.

من ناحية أخرى، نقلت وكالة رويترز عن مسؤول حكومي يمني قوله إن العشرات قتلوا الليلة الماضية في الاشتباكات المسلحة المستمرة منذ الاثنين الماضي بين القوات الموالية للرئيس اليمني ومسلحين قبليين مناصرين لزعيم قبيلة حاشد، في العاصمة صنعاء.

وأضاف المصدر نفسه أن منزل الشيخ الأحمر في صنعاء قد أصيب بأضرار جسيمة جراء المواجهات الليلية بين المعسكرين.

واشنطن تطلب من دبلوماسييها مغادرة اليمن

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت أنها أمرت الدبلوماسيين غير الأساسيين وعائلات الدبلوماسيين بمغادرة اليمن وسط تصاعد العنف بين الموالين للرئيس اليمني علي عبد الله صالح والمعارضين له.

وجاء في بيان أن "وزارة الخارجية طلبت من أفراد عائلات الموظفين في السفارة الأميركية في صنعاء وكذلك من الموظفين غير الأساسيين مغادرة اليمن".

وقالت وزارة الخارجية إن الأخطار الأمنية في اليمن تصاعدت بسبب الأنشطة الإرهابية وحالة عدم الاستقرار الأهلي في اليمن.

ونصحت وزارة الخارجية مواطنيها بعدم السفر إلى اليمن كما دعت الموجودين فيه إلى التفكير مليا في مغادرته بسبب الوضع الأمني المتدهور.

صالح لن يغادر

يذكر أن المواجهات الحالية اندلعت الاثنين غداة إعلان الرئيس اليمني رفضه التوقيع على المبادرة الخليجية لانتقال السلطة والتي تنص خصوصا على تنحيه في غضون شهر.

وكان صالح قد أعلن أنه لن يرضخ للإملاءات الدولية التي تطالبه بالرحيل عن السلطة، كما اتهم معارضيه بمحاولة جر البلاد إلى حرب أهلية.

وقال صالح في تصريحات صحافية إنه لن يغادر اليمن وأنه سيستمر في رئاسة حزبه وسيتحول إلى المعارضة وسيبقى شريكا في السلطة.

وأعرب صالح عن عدم خشيته من الملاحقة القانونية، واتهم الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني بعدم إبداء الاحترام الواجب له كرئيس دولة.

XS
SM
MD
LG