Accessibility links

اتحاد بنوك مصر ينفي قيام رؤساء البنوك بتسهيل تهريب أموال مسؤولين للخارج


نفى اتحاد بنوك مصر قيام بعض رؤساء البنوك بتسهيل تهريب أموال المسئولين للخارج إبان ثورة 25 يناير/كانون الثاني الماضي، واصفا ما نشرته جريدتا الأهرام والجمهورية في عددهما أمس حول هذا الأمر بأنه "قول عار تماما عن الصحة وخال من أي حقيقة".

وأضاف الإتحاد في بيان له أن "هذه المعلومات تمس القطاع المصرفي المصري وتسيء إلى بعض قياداته".

ودلل اتحاد بنوك مصر في بيانه على ذلك بالقول إن البنك المركزي المصري أكد عدم إجراء أية تحويلات خارجية على الإطلاق على أي حسابات قد تخص أي مسئول سياسي سابق أو أي شخصية عامة خلال ثورة 25 يناير/كانون الثاني الماضي من جانب أي بنك. وأكد أن "أي تحويلات تتم وفقا للإجراءات المشددة والمبلغة من البنك المركزي المصري خلال الثورة والتي تم تنفيذها بدقة".

وحذر البيان من أن "البنوك المصرية وقياداتها تتعرض في الوقت الحالي لهجمة شرسة وإدعاءات كاذبة على المستويين المهني والإداري وبما يتعين الانتباه إليها جيدا لاسيما وأن الجهاز المصرفي واستقراره هو خط الدفاع الأخير عن الاستقرار الاقتصادي للوطن وتأمين احتياجات الشعب".

وأهاب البيان "بقيادات العمل الصحافي الشريفة إلى عدم الانسياق وراء المعلومات والشائعات الكاذبة التي تريد إلحاق الضرر بالوطن في هذه المرحلة الحرجة".

وجدد اتحاد بنوك مصر الثقة في القطاع المصرفي مؤكدا قدرته على قيادة الاقتصاد المصري في هذه المرحلة والخروج من هذا المنعطف الخطير لاجتياز المرحلة الحالية.

وقال إنه يحتفظ بحقه في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد أي محاولات تشويه وزعزعة القطاع المصرفي المصري، حسبما جاء في البيان .

XS
SM
MD
LG