Accessibility links

مصر تؤكد أن آلية العمل بمعبر رفح شأن داخلي تقرره وفقا لمصالحها


أكد السفير ياسر عثمان سفير مصر لدى السلطة الوطنية الفلسطينية اليوم الخميس رفض بلاده لأي تدخل خارجي في آلية عمل معبر رفح الواصل بين مصر وقطاع غزة.

وقال عثمان في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط " إن عمل هذا المعبر شأن داخلي تقرره مصر وفقا لمصالحها واتجاهاتها القومية تجاه الشعب الفلسطيني ". وأضاف أن قرار فتح معبر رفح وإجراء تسهيلات على حركة المسافرين تم اتخاذه بالتشاور مع القيادة الفلسطينية بهدف دعم المصالحة بين الفصائل الفلسطينية، كما يأتي في إطار السياسة المصرية للتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وأشار إلى أن السفارة المصرية في رام الله ستتولى تسهيل منح تأشيرات الدخول إلى مصر بالنسبة لشريحة الذكور من 18 وحتى 40 عاما، موضحا أن بقية الفئات شملتها التسهيلات المعلنة للعبود وليست بحاجة إلى تأشيرة دخول إلى مصر.

وقال إن السلطات المصرية ستتخذ تسهيلات أخرى سيلمسها الفلسطينيون المسافرون من خلال التعامل معهم في المعبر.

وأوضح عثمان أن موضوع الطلبة الفلسطينيين الدارسين في مصر أوشك على الحل سواء موضوع الطلبة المرفوضين أو غير الحاصلين على الموافقة الأمنية، مشيرا إلى أنه سيتم قريبا تسهيل إجراءات الحصول على الموافقات الأمنية للطلبة في إطار سياسة مصر لإنهاء معاناة أهل قطاع غزة.

وأشار إلى أن مصر قررت فتح معبر رفح ابتداء من السبت القادم بشكل اعتيادي ما عدا الجمعة والعطلات الرسمية اعتبارا من التاسعة صباحا وحتى الخامسة مساء في إطار الإجراءات التي اتخذتها السلطات المعنية لتسهيل حركة مرور الفلسطينيين من المنافذ المصرية والمرتكزة على آلية الدخول التي كانت منفذة قبل عام 2007.

وقال إن هذه الآلية تنص على الإعفاء من شرط الحصول على تأشيرة مسبقة للسيدات الفلسطينيات بمختلف أعمارهن والذكور أقل من 18 عاما وأكثر من 40 عاما والأبناء القادمين برفقة والديهم والمعفيين من شرط الحصول المسبق على تأشيرة دخول.

واضاف أن السلطات المصرية ستسمح للأسر الفلسطينية بالمرور من وإلى قطاع غزة على أن يكونوا حاملين لجوازات سفر وهوية فلسطينية كما ستسمح بعبور القادمين للدراسة في مصر شرط تقديمهم ما يفيد ذلك بالإضافة إلى القادمين عبر منفذ رفح للعلاج بموجب تحويل طبي.

XS
SM
MD
LG