Accessibility links

أوباما يطالب بنقل ملاديتش إلى لاهاي في ظل ترحيب دولي باعتقال الجنرال الصربي


رحبت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والأمم المتحدة باعتقال جنرال صرب البوسنة راتكو ملاديتش المتهم بالتورط في إبادة جماعية في البوسنة خلال الحرب التي استمرت ما بين عامي 1992 و1995.

وقال الرئيس باراك أوباما في بيان أصدره من فرنسا حيث يشارك في قمة الثمانية إنه يتطلع إلى "نقل ملاديتش سريعا إلى لاهاي" للمثول أمام محكمة الجزاء الدولية معربا في الوقت ذاته عن إشادته بالحكومة الصربية لتمكنها من العثور على ملاديتش لتقديمه إلى العدالة.

وأضاف أوباما أن "اليوم هو يوم مهم لعائلات الكثير من ضحايا ملاديتش، وكذلك لصربيا والبوسنة والولايات المتحدة والعدالة الدولية" على حد سواء، مشددا على أن بلاده تنظر إلى تطبيق العدالة في ما يخص جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والمذابح الجماعية على أنه "حتمية أخلاقية وعنصر أساسي للاستقرار والسلام".

وقال إن قوات ودبلوماسيي الولايات المتحدة قادوا الجهود الدولية في البوسنة لإنهاء الإبادة العرقية وتحقيق سلام دائم هناك مشيرا إلى أن واشنطن تعيد تأكيد التزامها مجددا بدعم جهود المصالحة الجارية في البلقان والعمل نحو منع أي جرائم في المستقبل.

وبدورها رحبت فرنسا باعتقال الجنرال الذي كان قائدا لقوات صرب البوسنة خلال الحرب والذي أدين عام 1995 بارتكاب جرائم إبادة جماعية خلال مذبحة سربرنيتشا.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إن اعتقال ملاديتش يعد خطوة نحو انضمام صربيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وكان الاتحاد الأوروبي يعتبر الفشل في اعتقال ملاديتش، الذي يعتقد أنه العقل المدبر لأسوأ مجزرة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، من العوائق الرئيسية أمام انضمام صربيا لدول الاتحاد الـ27.

وفي بريطانيا قال وزير الدفاع ليام فوكس إن اعتقال ملاديتش "يعطي الشعب الصربي فرصة لإغلاق أو على الأقل البدء في إغلاق فصل غير سعيد مطلقا في تاريخه."

وبدوره قال وزير الخارجية البريطانية وليام هيغ إن هذه "لحظة تاريخية" مؤكدا أن بلاده "تتطلع إلى الترحيل السريع لراتكو ملاديتش إلى لاهاي حتى يتم الاستماع للتهم الموجهة له في المحكمة الدولية."

ومن جانبه رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون باعتقال ملاديتش مضيفا على هامش اجتماع لمنظمة الثقافة والعلوم "يونسكو" في باريس أن "هذا يوم تاريخي للعدالة."

وأعلنت صربيا في وقت سابق الخميس اعتقال ملاديتش البالغ من العمر 69 عاما، بعد 16 سنة من المطاردة، إلا أنها لم تكشف عن تفاصيل عملية إلقاء القبض عليه.

وقال الرئيس الصربي بوريس تاديتش إن ذلك سيغلق فصلا في تاريخ بلاده وسيعزز مصداقيتها الأخلاقية في العالم.

وأشار إلى أنه سيتم تسليم ملاديتش إلى محكمة الجزاء الدولية المكلفة بالنظر في جرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة في لاهاي.

ويواجه ملاديتش اتهامات بارتكاب إبادة وجرائم ضد الإنسانية بسبب دوره في مجزرة سريبرينيتسا في البوسنة التي قضى فيها حوالي ثمانية آلاف رجل وشاب من المسلمين البوسنيين وفي حصار ساراييفو لمدة 43 شهرا.
XS
SM
MD
LG