Accessibility links

logo-print

مجموعة الثماني ترى أن القذافي فقد شرعيته وعليه الرحيل


رأت مجموعة الثماني أن الزعيم الليبي معمر القذافي فقد شرعيته وعليه الرحيل، وذلك بحسب مسودة البيان الختامي للقمة المنعقدة في دوفيل شمال غرب فرنسا.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بعد لقاء ثنائي مع نظيره الأميركي باراك أوباما إن من حق الليبيين أن يكون لهم مستقبل ديموقراطي.

وأضاف أن على القذافي أن يرحل. هذا واتسمت ردود الفعل الغربية تجاه اقتراح النظام الليبي وقف إطلاق النار بالبرود والتشكك.

فقد جدد ساركوزي دعوته القذافي إلى التنحي، فيما نائب مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض بن روديس إن الولايات المتحدة لا تعتبر هذا العرض ذا مصداقية لأنه ليس مصحوبا بفعل.

وكان المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء الأسباني قد أعلن تلقيه رسالة من رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي يقترح فيها وقفا فوريا لإطلاق النار تراقبه الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

كما ذكرت صحيفة ذي إندباندنت البريطانية أن المحمودي كتب رسائل مماثلة إلى عدد من الحكومات الأجنبية، عرض فيها أيضا إجراء محادثات غير مشروطة مع المعارضة وصياغة دستور جديد، دون أن يشير إلى دور القذافي في مستقبل البلاد.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف الخميس أن نائب وزير الخارجية الليبي خالد كعيم صرّح بأن كل الخيارات السياسيّة مطروحة على طاولة المفاوضات حول مستقبل البلاد.

في هذا الوقت، أكد مسؤول بريطاني أن لندن ستنشر مروحيات أباتشي للمشاركة في العمليات العسكرية الجارية في ليبيا وذلك بعد أيام على تقارير حول نيتها الانضمام إلى فرنسا في إرسال مروحيات حربية.

وقال مسؤول في البعثة البريطانية إلى قمة مجموعة الثماني طلب عدم الكشف عن اسمه إن الوزراء المعنيين أعطوا موافقتهم المبدئية على نشر مروحيات أباتشي.

وأضاف أن هذه المروحيات ستشكل نقطة قوة مهمة في متناول حلف الأطلسي.

وأوضح مصدر حكومي بريطاني أخر أن أربع مروحيات مقاتلة أخرى سيتم نشرها من على متن سفينة HMS Ocean وهي حاملة المروحيات التي ستتمركز قبالة سواحل شمال إفريقيا.

XS
SM
MD
LG