Accessibility links

أكثر من ألف متظاهر جنوب الأردن يطالبون بإسقاط الحكومة


تظاهر نحو ألف شخص الجمعة في محافظة الطفيلة جنوب الأردن مطالبين بإسقاط حكومة رئيس الوزراء معروف البخيت ومحاربة الفساد.

وانطلقت التظاهرة من أمام مسجد الطفيلة الكبير في محافظة الطفيلة (179 كم جنوب عمان) إلى مبنى المحافظة وسط المدينة، على ما أفاد مشاركون فيها.

وهتف المشاركون "الشعب يريد إسقاط الحكومة" و"إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر".

وحملوا لافتات كتب عليها "مسؤول فاسد ومفجوع= مواطن جوعان" و"لا لبيع مقدرات الوطن، لا للفساد" إلى جانب أخرى كتب عليها "لمن سجلت أراضي العبدلي (وسط عمّان) ولمن ذهبت أموالها؟".

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ندد الأربعاء بالتشهير بشخصيات عامة وحذر في رسالة بعث بها إلى البخيت من "خطورة التردد في توضيح الحقائق للناس والسماح لأحاديث الكراهية بالانتشار والتصعيد ضد الأبرياء حتى نالت وللأسف من أهل بيتي بكل ما يمثلونه من رمزية وطنية سامية".

وأكد أن الحكومة "ملزمة بحماية الضحايا الذين يغتال المفسدون شخصياتهم جزافا".

من جانبه، قال البخيت الخميس "لن نتردد بعد اليوم في تحويل كل صاحب ادعاء أو تهمة بالفساد دون دليل إلى المدعي العام ليثبت صدق ما يدعي".

ويشهد الأردن منذ يناير/ كانون الثاني الماضي احتجاجات مستمرة تطالب بإصلاحات اقتصادية وسياسية ومكافحة الفساد شاركت فيها الحركة الإسلامية وأحزاب معارضة يسارية إضافة إلى النقابات المهنية وحركات طلابية وشبابية.

XS
SM
MD
LG