Accessibility links

logo-print

مظاهرة احتجاجية في بغداد للمطالبة بإصلاح الأوضاع في البلاد



مع بدء العد التنازلي لانتهاء مهلة المائة يوم التي حددها رئيس الوزراء لتقييم أداء المسؤولين الحكوميين، خرجت في بغداد الجمعة مظاهرة تطالب بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية، أطلق عليها اسم "جمعة الوعد الكاذب" في إشارة إلى الوعود التي أطلقتها الحكومة لتحسين الخدمات ومحاربة الفساد.

وقال أحد المشاركين في المظاهرة المواطن باسم خميس عبيد من مدينة الصدر إن الوضع الحالي مرفوض حتى من قبل الحكومة ذاتها.

وأبلغ الناشط في الحركة حسين النجار "راديو سوا" بأن قوات الأمن في ساحة التحرير إعتقلت أربعة متظاهرين، ومطالب السلطات بالافراج الفوري عنهم.

من جهة ثانية، أشارت الناشطة إسراء حسن إلى أن مظاهرة أخرى ستخرج بعد انتهاء المهلة المحددة للتقييم الحكومي في العاشر من الشهر المقبل.

وقد فرضت قوات الأمن طوقا مشددا على المناطق المحيطة بساحة التحرير وأغلقت عددا من الطرق المؤدية إليها بالأسلاك الشائكة والعربات العسكرية.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG