Accessibility links

logo-print

قادة مجموعة الثماني يعربون عن دعمهم للثورات العربية ولعملية السلام


تعهد قادة مجموعة الثماني في ختام اجتماعاتهم في دوفيل شمال غرب فرنسا بدعم الثورات في العالم العربي، وطالبوا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي باستئناف مفاوضات السلام بهدف التوصل إلى اتفاق إطار بشأن جميع قضايا الوضع النهائي.

وأصدر قادة مجموعة الثماني بيانا ختاميا أعربوا فيه عن دعمهم لرؤية السلام الإسرائيلي الفلسطيني التي عبّر عنها الرئيس أوباما في 19 مايو/ أيار 2011. وأكدوا أن "لحظة استئناف عملية السلام قد حانت الآن".

كما أعرب قادة مجموعة الثماني عن دعمهم لتطلعات "الربيع العربي" وأيضا تطلعات الشعب الإيراني. وجاء في بيانهم: "لقد أطلقنا اليوم شراكة دوفيل ونحن على استعداد لفتح هذه الشراكة الشاملة والطويلة الأمد لكل دول المنطقة التي تبدأ عملية انتقالية نحو مجتمع حر، ديموقراطي، ومتسامح".

وأكد القادة أن هذه الشراكة تقوم على عملية سياسية تهدف إلى دعم الانتقال الديموقراطي وتشجيع الإصلاحات في مجال الحكم الرشيد ووضع إطار اقتصادي ملائم لنمو دائم يكون في مصلحة الجميع.

المطالبة بوقف العنف ضد المدنيين الليبيين

بشأن الوضع في ليبيا، طالب قادة مجموعة الثماني بوقف اللجوء إلى القوة ضد المدنيين من قبل قوات النظام الليبي، وأيضا بوقف أي تحريض على القتال والعنف ضد المدنيين".

وأضاف البيان: "لقد تخلى القذافي والحكومة الليبية عن مسؤوليتهما في حماية الشعب الليبي وفقدا كل شرعية. لم يعد لهما أي مستقبل في ليبيا ديموقراطية وحرة. ويجب أن يرحلا".

اتخاذ إجراءات بحق سوريا

أما بخصوص الوضع في سوريا، فقد دعا المجتمعون القادة السوريين إلى الكف فورا عن اللجوء إلى القوة وإلى ترهيب شعبهم، كما دعا المجتمعون النظام السوري إلى الاستجابة لمطالب شعبه المشروعة في مجال حرية التعبير والحقوق والتطلعات العالمية.

وحذر المجتمعون من اتخاذ إجراءات أخرى إذا لم تستجب السلطات السورية لهذا النداء.

إدانة العنف في اليمن

وبشأن الوضع في اليمن أدان قادة مجموعة الثماني اللجوء إلى العنف ردا على التظاهرات السلمية في كل أنحاء اليمن، وطالبوا بإلحاح الرئيس صالح باحترام تعهداته في الحال والعمل على مراعاة المطالب المشروعة للشعب اليمني.

وبخصوص الوضع في إيران، دعت مجموعة الثماني السلطات الإيرانية إلى الكف عن قمع شعبها وإلى احترام تعهداتها الدولية وخصوصا التي ينص عليها الميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية. كما دعوا أيضا السلطات الإيرانية إلى رفع القيود على حرية التنقل والاتصال المفروضة على قادة المعارضة الإيرانية.

XS
SM
MD
LG