Accessibility links

أوباما يجدد دعم واشنطن للديموقراطية في مصر


أكد الرئيس أوباما مجددا خلال لقاء له مع رئيس الوزراء المصري عصام شرف التزام الولايات المتحدة بدعم الديموقراطية في مصر، فضلا عن برامج التحديث الاقتصادي التي كانت محور مواضيع المناقشة بينهما.
جاء ذلك في تصريحات لنائب مستشار الأمن القومي للاتصالات الإستراتيجية بن رودس على متن طائرة الرئاسة الأميركية التي أقلت الرئيس الأميركي إلى بولندا بعد مشاركته في قمة الدول الثمانى الكبرى في دوفيل بفرنسا، وفقا لبيان صحافي صدر عن البيت الأبيض.
وأشار بن رودس إلى أن أوباما لمس التزام شرف بالمضي قدما في الإصلاحات السياسية في مصر، وناقش معه أهمية المضي قدما في الإصلاحات الديموقراطية، بما في ذلك احترام حقوق الأقليات.

دعم التحول السياسي والاقتصادي

في سياق متصل، أكد شرف أنه لمس خلال اللقاءات الفردية التي عقدها على هامش قمة مجموعة دول الثماني خاصة مع الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مدى التجاوب والاستعداد لمساندة مصر في هذه المرحلة الموقتة التي تمر بها البلاد.
وقال شرف، خلال مؤتمر صحافي عقده في ختام أعمال قمة دوفيل، إن هذه المساندة والتجاوب مع دعم مصر تأتي من منطلق إدراك الجميع لدور مصر المهم في المنطقة العربية أو الإفريقية وأهميتها في الاستقرار الذي ينعكس على مصالح الدول الكبرى في المنطقة.
وأوضح شرف أنه أكد في الاجتماعات على أن مصر تهدف إلى تحقيق الديموقراطية وأن أي تعاون اقتصادي مع مصر في المرحلة الحالية يهدف إلى حماية الديموقراطية وتعزيزها في هذه المرحلة التي ستنطلق مصر بعدها إلى الأمام.

مساعدات فرنسية

على صعيد متصل، أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن بلاده ستقدم مليار يورو من المساعدات لمصر وتونس وذلك في مؤتمر صحافي إثر قمة مجموعة الثماني الجمعة في دوفيل.
وفي تفصيله للحزمة المالية البالغة 40 مليار دولار التي وعدت بها قمة مجموعة الثماني لدعم الربيع العربي، قال ساركوزي إن هناك 20 مليارا مقدمة من مصارف التنمية باستثناء صندوق النقد الدولي، وأكثر من 10 مليارات دولار من التعهدات الثنائية، و10 مليارات دولار من دول الخليج. وأوضح ساركوزي أن حصة فرنسا المقدمة إلى مصر وتونس ستبلغ مليار يورو.

XS
SM
MD
LG