Accessibility links

أنباء عن اختطاف ثلاثة فرنسيين في اليمن ووقف الاقتتال في الحصبة


قال مسؤول امني محلي في اليمن إن ثلاثة عمال إغاثة فرنسيين خطفوا في محافظة حضرموت جنوب البلاد اليوم السبت، في وقت أعلن فيه بأنه تم الاتفاق بين الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وزعيم قبيلة حاشد الشيخ صادق الأحمر على وقف الاقتتال في منطقة الحصبة في العاصمة صنعاء وانسحاب طرفي النزاع وتسليم المنشآت الحكومية إلى لجنة الوساطة وعودة الأمور إلى طبيعتها إضافة إلى إنهاء كافة مظاهر التوتر .

وكان الصحافي من منطقة الاقتتال عدنان الراجحي قد أكد في لقاء مع "راديو سوا" أن الاشتباكات التي شهدتها منطقة الحصبة قد أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

وحمل أحمد الصوفي المستشار الإعلامي للرئيس اليمني، المعارضة مسؤولية ما وصل إليه الوضع متهما إياها بتفويت فرصة إنهاء الأزمة في البلاد.

وأضاف في حديث لـ"راديو سوا" إن الرئيس اليمني كان مستعدا أن يستكمل التوقيع لو وافقت المعارضة أن تكون جزءا من النظام السياسي اليمني.

واعتبر القيادي في حزب المؤتمر الشعبي الحاكم طارق الشامي أن من شأن تدويل الأزمة في اليمن تعقيدها وليس المساهمة في حلها.

وأعلن وزير التجارة اليمني أن الأزمة التي تشهدها البلاد أدت إلى خسارة الاقتصاد ما بين أربعة إلى خمسة مليارات دولار.

في هذه الأثناء، قال مسؤول أمني محلي إن ثلاثة عمال إغاثة فرنسيين خطفوا في محافظة حضرموت بجنوب اليمن اليوم السبت، مضيفا أن قوات الأمن تبحث عن خاطفي رجلين وامرأة خطفوا بعد مغادرتهم احد المطاعم.

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قد دعت على هامش قمة مجموعة الثماني جميع الأطراف في اليمن إلى "وقف فوري" لأعمال العنف كما حثت مجددا الرئيس صالح على التوقيع على اتفاق نقل السلطة والتخلي عن الحكم بعد نحو 33 عاما قضاها في رئاسة اليمن.

XS
SM
MD
LG