Accessibility links

مقتدى الصدر: مستعد للتوسط لحل الأزمة السياسية



أبدي زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر استعداده للتدخل لإنهاء الأزمة السياسية التي تتعلق بتأسيس مجلس السياسات الإستراتيجية والذي كان مثارا للخلاف بين رئيس الوزراء نوري المالكي وزعيم الكتلة العراقية أياد علاوي.

وحذر الصدر في بيان تلقى "راديو سوا" نسخة منه من حصول ما وصفها بالكارثة السياسية جراء الخلافات والصراعات بين الكتل السياسية الكبيرة على حد ماجا في البيان.

وخلال حديثه لـ"راديو سوا" أشار النائب عن كتلة الأحرار البرلمانية حسين الشريفي إلى مخاوف حقيقية من أن تؤدي الخلافات بين الكتل السياسية إلى إنهاء العملية السياسية في العراق فضلا عن مخاطر اندلاع صراع طائفي وتدهور أمني وخدمي.

وأوضح الشريفي أن التيار الصدري يقف على مسافة واحدة من جميع الكتل والقوى السياسية معبرا عن اعتقاده من أن يؤدي تأسيس مجلس السياسات الإستراتيجية إلى نتائج إيجابية ملموسة.

وعن الموقف من وجود القوات الأمريكية في العراق عبر زعيم التيار الصدري في بيانه عن دعمه للجهود الرامية لإنهاء الوجود العسكري الأمريكي في العراق على أن تكون تلك الجهود بعيدة عن استخدام السلاح وإثارة الخلافات على حد ما جاء في البيان.

تقرير مراسل "راديو سوا" في محمد جاسم والتفاصيل في التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG