Accessibility links

الحكم بسجن قبطي خمس سنوات لإدانته بمحاولة تحويل مصنع إلى كنيسة


أصدرت محكمة عسكرية مصرية الأحد حكما بسجن قبطيين اثنين لمدة خمس سنوات لإدانتهما بمحاولة "تحويل مصنع إلى كنيسة وحيازة أسلحة وإثارة العنف واستعراض القوة لترويع المواطنين" كما أفاد مصدر قضائي لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال شهود عيان للوكالة إن الرجلين بريئان وإن محاميهما ينوي استئناف الحكم. وكان الشخصين قد اعتقلا في صدامات بين مسيحيين ومسلمين في حي عين شمس بالقرب من مبنى كان الأقباط يريدون استخدامه لإقامة الصلوات.

وأوضح عضو جمعية أحباء مصر والسلام سامح عبد الستار أن الكنيسة القبطية حصلت في يناير/ كانون الثاني على تصريح بتحويل المبنى الذي اشترته العام 2006 الى كنيسة.

وقال إن "أول صلاة كانت ستقام في 30 يناير/ كانون الثاني لكن الثورة قامت. من جانبها ذكرت النيابة العامة أن المبنى مسجل كمصنع للملابس وأن الرجلين هاجما العمال الموجودين داخله.

ويقول الأقباط، الذين نظموا هذا الشهر اعتصاما مفتوحا أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون في حي ماسبيرو بعد تعرض عدد من كنائسهم لهجمات من مسلمين، إن الحكومة وعدت بإعادة فتح الكنائس وخصوصا كنيسة عين شمس.

وشهدت البلاد مؤخرا موجة أعمال عنف طائفية قتل خلالها نحو 20 شخصا في مارس ومايو الماضيين.

XS
SM
MD
LG