Accessibility links

مصر تطرد دبلوماسيا في السفارة الإيرانية بالقاهرة لاتهامه بالتجسس


قالت مصادر مصرية يوم الاثنين إن وزارة الخارجية المصرية ستقوم باتخاذ إجراءات لطرد الدبلوماسي الإيراني المتهم بالتجسس خلال ‏24 ساعة باعتباره شخصية غير مرغوب فيها‏، حسبما قالت صحيفة الأهرام الحكومية.‏

وذكرت الصحيفة أن نيابة أمن الدولة العليا قد اتهمت الدبلوماسي الإيراني سيد قاسم حسيني بالتخابر لحساب جهاز الاستخبارات الإيراني، وجمع معلومات عسكرية وسياسية واقتصادية عن مصر ودول الخليج العربي.

وقالت الصحيفة استنادا إلى مصادر لم تسمها إن المخابرات العامة المصرية تمكنت من رصد تحركات سيد حسيني الذي يعد من عناصر وزارة الأمن والاستخبارات الإيرانية ويعمل ببعثة المصالح الإيرانية بالقاهرة تحت غطاء دبلوماسي كمستشار ثالث في البعثة.

وأضافت أن حسيني قام بإنشاء عدد من الشبكات الاستخبارية، وتكليفها بجمع معلومات سياسية واقتصادية وعسكرية عن مصر ودول الخليج العربي نظير مبالغ مالية ضمن خطة تنفيذ السياسة الإيرانية, ومحاولة تصدير ثورتها في ظل حالة الفراغ الأمني بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني الماضي في مصر.

وكانت السلطات المصرية قد أعلنت أمس الأول السبت أن دبلوماسيا في البعثة الإيرانية في القاهرة قد اعتقل الأسبوع الماضي بتهمة "نقل معلومات".

يذكر أن هذه ليست الواقعة الأولى من نوعها إذ كانت محكمة مصرية قد أصدرت حكما عام 2005 بالسجن 35 عاما بحق مواطن مصري هو محمود عيد دبوس بعد إدانته بالتجسس لصالح إيران ومحاولة اغتيال الرئيس المصري آنذاك حسني مبارك والحصول على مبالغ مالية من دولة أجنبية ونقل معلومات لدولة أجنبية بهدف زعزعة استقرار مصر، كما أصدرت حكما غيابيا بالسجن 25 عاما بحق دبلوماسي إيراني سابق يدعى محمد رضا دوست بتهمة تجنيد دبوس.

وكانت إيران ومصر قد قطعتا العلاقات بينهما بعد الثورة الإيرانية عام 1979 واعتراف مصر بإسرائيل ولكن رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية كاملة بينهما فلكل منهما بعثة بها دبلوماسيون بعاصمة الدولة الأخرى.

XS
SM
MD
LG