Accessibility links

هجومان انتحاريان في غرب أفغانستان يسفران عن سقوط قتلى وجرحى


قتل أربعة أشخاص وأصيب 24 آخرون في هجومين انتحاريين الاثنين في مدينة هراة بغرب أفغانستان، في حصيلة جديدة أعلنها مدير الصحة في الولاية غلام سيد رشيد.

وقالت الشرطة إن هجومين انتحاريين وقعا الاثنين في هراة استهدف احدهما مجمعا لإعادة الأعمار تابعا للحلف الأطلسي وتديره ايطاليا. وكانت حصيلة أولى للشرطة تحدثت عن قتيلين و26 جريحا.

وأفاد مراسل وكالة فرانس برس إن إطلاق نار كان لا يزال يسمع من داخل المجمع مشيرا إلى أن بوابته تضررت جراء انفجار كبير.

وأوضح رشيد أن من بين الجرحى حارسين لفريق إعادة الأعمار إضافة إلى أربعة أطفال وامرأة.

وكان شهود ومسؤولون قالوا إن مسلحين من حركة طالبان بينهم مهاجمان انتحاريان على الأقل شنوا هجوما قرب قاعدة أجنبية في أكبر مدينة بغرب أفغانستان الاثنين ويخشى وقوع الكثير من الخسائر البشرية كما سمع دوي إطلاق نيران في أنحاء المدينة.

وقال شاهد عيان إنه رأى جثث عدد من الجنود يرتدون زيا أجنبيا وشاهد دخانا يتصاعد قرب قاعدة فريق إعادة الأعمار الإقليمي المدني العسكري المشترك التي تديرها القوات الايطالية في هرات.

ولم يستطع مسؤولو حلف شمال الأطلسي أو المسؤولون الأفغان تأكيد وقوع أي خسائر بشرية بين الجنود الأفغان أو الأجانب.

وقال شاهد اخر ان عددا غير محدد من المقاتلين فيما يبدو دخل المبنى المكون من سبعة طوابق قرب القاعدة وفتح النار على القاعدة من هناك.

مهاجمان انتحاريان

وذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية زيماري بشاري إن مهاجمين انتحاريين اثنين على الأقل شنا الهجوم داخل القاعدة في هرات وهي مدينة هادئة عادة وتقع بالقرب من الحدود مع ايران. وأضاف أنه لا توجد تفاصيل عن الخسائر البشرية بعد.

وقال المتحدث باسم طالبان قاري يوسف احمدي ان أربعة انتحاريين شاركوا في الهجوم. غير أن طالبان كثيرا ما تبالغ في رواياتها عن الهجمات والضحايا الذين يسقطون من القوات الأجنبية والأفغانية.

وتشكل القوات الايطالية معظم قوة المعاونة الأمنية الدولية - ايساف التي يقودها حلف شمال الأطلسي في المنطقة لكن القوة لم تؤكد على الفور وقوع خسائر بشرية في صفوفها.

وقال متحدث باسم ايساف في كابل إن القوة على علم بالتقارير بوقوع الهجوم وتفحصها.
XS
SM
MD
LG