Accessibility links

عادل عبد المهدي يستقيل من منصب النائب الأول لرئيس الجمهورية العراقية


قدم عادل عبد المهدي النائب الأول لرئيس الجمهورية جلال طالباني استقالته من منصبه استجابة لتحفظات المرجعية الشيعية في النجف التي تعارض استحداث مناصب غير ضرورية، حسبما أعلن رئيس حزب المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم الاثنين.

وقال الحكيم في بيان صحافي ان "استقالة الدكتور عادل عبد المهدي من منصب نائب رئيس الجمهورية جاءت تلبية للإرادة الشعبية وامتثالا لتحفظات المرجعية الدينية الكريمة على استحداث مواقع حكومية غير ضرورية".

يشار إلى أن الدورة الحكومية السابقة كانت تضم نائبين لرئيس الجمهورية، لكن البرلمان الحالي صادق على ثلاثة نواب في سلة واحدة، وهم عبد المهدي وطارق الهاشمي وخضير الخزاعي.

وعبد المهدي احد ابرز قيادي المجلس الأعلى الإسلامي العراقي.

وأعرب الحكيم عن أسفه عما حدث مؤخرا في إطار العملية السياسية من التصويت على ثلاثة نواب لرئيس الجمهورية بسلة واحدة خلافا للإرادة الشعبية الساخطة والرافضة لمثل هذا الأمر، مبينا ان ذلك يمثل هدرا للمال العام وخللا سبب ترهلا في الأداء الحكومي".

خلاف بين دولة القانون والقائمة العراقية

وتقول ناهدة الدايني النائبة عن الكتلة العراقية في البرلمان العراقي ان الخلاف بين دولة القانون والقائمة العراقية عميق وأضافت لـ"راديو سوا" إن المطالب تمس حياة الشعب العراقي منها موضوع الإصلاح السياسي و موضوع الإصلاح القضائي وموضوع التوازن في الأجهزة الأمنية.

في المقابل يقول ائتلاف دولة القانون أن الخلاف بينه وبين القائمة العراقية يتعلق بعدم وضوح مواقف الأخيرة من العديد من المسائل.

محاولة اغتيال فاشلة

وعلى صعيد أعمال العنف، تعرض محافظ نينوى اثيل النجيفي الى محاولة اغتيال فاشلة بعبوة ناسفة أثناء مرور موكبه في منطقة تلال الباج شمال محافظة تكريت صباح الإثنين أدت إلى حدوث أضرار في إحدى عجلات موكبه دون حدوث إصابات بشرية، وفق ما أفاد به مراسلنا صلاح النصراوي.

كما قتل معاون مدير عام اسمنت المنطقة الشمالية أركان جهاد وأصيب احد مرافقيه بجروح بإطلاق نار من قبل مسلحين أثناء توجهه إلى مكان عمله في ساحة قاسم الخياط غرب الموصل وأدى الحادث إلى مقتل احد المدنيين صادف وجودة بالقرب من مكان الحادث.
XS
SM
MD
LG