Accessibility links

جوزيف بلاتر: لن يتم المساس بكأس العالم 2022


أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر بأن الفيفا لن يقوم بإجراء أي تحقيق بشأن ملف قطر 2022 لعدم وجود أدلة بهذا الشأن وذلك على الرغم من الادعاءات التي ساقتها صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، وقيام لجنة تحقيق بريطانية برلمانية بالتحقيق في القضية.

وقال بلاتر في مؤتمر صحافي عقده الاثنين في زيوريخ "كانت اللجنة التنفيذية سعيدة بتلقي اداعاءات لورد تريسمان (كان وجه اتهامات لبعض أعضاء اللجنة التنفيذية): بيد أنه تبين لنا عدم وجود خيوط لفتح التحقيق بهذا الصدد".

وأضاف "كما أن اللجنة التنفيذية سعيدة أيضا لأنها لم تتلق أي اثباتات من صحيفة صنداي تايمز بشأن أعضاء آخرين في اللجنة التنفيذية. الملف القطري فارغ من أي تهمة، ولن يتم المساس بكأس العالم 2022".

وكانت لجنة ملف قطر 2022 أصدرت بيانا رسميا نفت فيه بشكل قاطع ارتكاب أي أخطاء خلال حملتها لاستضافة مونديال 2022، بعد أن كشفت رسالة اليكترونية بعث بها الأمين العام للاتحاد الدولي "فيفا" جيروم فالك إلى نائب رئيس الفيفا جاك وارنر عن أنها "اشترت حق تنظيم البطولة".

وقال البيان "نرغب في الحصول على وجه السرعة على إيضاحات من الفيفا بشأن البيان الذي صدر عن الأمين العام للاتحاد الدولي. وفي هذه الأثناء نسعى للحصول على مشورة قانونية لبحث خياراتنا".

وأكد فالك الاثنين الرسالة المنسوبة إليه، والتي تساءل فيها عن قرار القطري محمد بن همام في الترشح ضد سيب بلاتر لرئاسة الفيفا.

وجاء في مقطع من الرسالة "لا ادري لماذا ترشح بن همام لخوض الانتخابات. هل فعلا يدرك أن لديه الحظوظ أو أنها طريقة لأنه لم يعد يرغب ببقاء جوزيف بلاتر، أم انه يعتقد بأنه يستطيع شراء الفيفا كما اشترت بلاده كأس العالم".

وقال فالك "اكرر الآن أن لجنة الأخلاق التابعة للفيفا لم تفتح أي تحقيق بخصوص إسناد مونديال 2022" إلى قطر.

يذكر أن وارنر قرأ هذه الرسالة على الملأ غاضبا فور صدور قرار إيقافه عن مزاولة جميع أنشطته المتعلقة بكرة القدم من قبل لجنة الأخلاق التابعة للفيفا الأحد، بتهمة تقديمه هو وبن همام رشى.

وقد سحب بن همام ترشيحه لرئاسة الاتحاد الدولي قبل ساعات من اجتماع لجنة القيم يوم الأحد.

XS
SM
MD
LG