Accessibility links

logo-print

توقيع مذكرة تفاهم لبناء وحدات سكنية واطئة الكلفة في العراق


وقع العراق ومنظمة هابيتات التابعة للأمم المتحدة والمعنية بشؤون المستوطنات البشرية على مذكرة تفاهم لدعم مشروع بناء الوحدات السكنية الواطئة الكلفة للتخفيف من أزمة السكن في البلد.

وقال رئيس الوزراء نوري المالكي على هامش حفل التوقيع الذي جرى بين وزارة الإعمار والإسكان وممثل المنظمة إن الحكومة عازمة على تقديم الأموال اللازمة لبناء الأحياء السكنية في العراق، وفقا لما جاء في بيان لرئاسة مجلس الوزراء.

وأشار وزير الإعمار والإسكان محمد الدراجي في مؤتمر صحفي منفصل عقده مع المدير التنفيذي للمنظمة جون كلوس، إلى أن المشروع الإسكاني سيبدأ مطلع كانون الثاني يناير من العام المقبل.

وقال إن مذكرة التفاهم تأتي لدعم مشروع إسكان الفقراء أو ما يسمى السكن الاقتصادي، وأضاف قوله: "قمنا بإطلاق مسابقة للشركات المحلية والعالمية لأفضل تصميم مجمع سكني اقتصادي".

من جانبه قال كلوس إن البيئة باتت ملائمة لبدء الاستثمار في العراق ولاسيما في مجال الإسكان.

إلى ذلك كشف الوكيل الأقدم لوزارة الإعمار والإسكان إستبرق الشوك أن العراق يحتاج إلى مليوني وحدة سكنية على مدى الخمس عشرة سنة القادمة.

وتؤكد وزارة الاعمار والإسكان أن جميع المشاريع الإسكانية الحكومية لا تكون كافية للقضاء على أزمة السكن ما لم يفعل دور القطاع الخاص والاستثمار الأجنبي للتخفيف منها.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG