Accessibility links

الأسد يصدر عفوا عاما يشمل الإخوان المسلمين والمعارضة تعتبر القرار غير كاف


أصدر الرئيس السوري بشار الأسد يوم الثلاثاء عفوا عاما يشمل أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وكل الموقوفين المنتمين إلى تيارات سياسية، كما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وقالت الوكالة إن الرئيس الأسد أصدر مرسوما قرر فيه "العفو العام عن كل الجرائم المرتكبة قبل 31 مايو/آيار 2011"، مشيرة إلى أن العفو يشمل "كافة الموقوفين المنتمين إلى تيارات سياسية وكذلك أعضاء جماعة الاخوان المسلمين".

ردود فعل المعارضة

وفي ردود الفعل على قرار الأسد، أعلن معارضان بارزان من المشاركين في مؤتمر المعارضة السورية في انطاليا، جنوب تركيا، الثلاثاء أن القرار غير كاف، واعتبرا أنه تأخر كثيرا.

وقال عبد الرزاق عيد رئيس المجلس الوطني لإعلان دمشق في المهجر إن "القرار تأخر كثيرا فقد طالبنا به منذ فترة طويلة".

ووصف عيد المجلس الوطني لإعلان دمشق بأنه "صدى لصوت الشعب السوري الذي اجمع على انه يريد إسقاط النظام" مشيرا إلى أن اجتماع انطاليا يتم "تحت شعار إسقاط النظام".

من ناحيته، قال رئيس وفد الإخوان المسلمين إلى المؤتمر ملهم الدروبي إن الخطوة ايجابية لكنها غير كافية مؤكدا أن "الإخوان يطالبون بمطالب الشعب الذي يطالب بالحرية ويريد إسقاط النظام".

وأكد الدروبي أن "دماء الشعب لن تذهب هدرا وعلى من ارتكب جرائم أن يحاسب على فعلته"، وذلك في إشارة إلى أعمال القمع التي تمت بحق المتظاهرين السوريين والتي راح ضحيتها أكثر من 900 قتيل بحسب تقديرات منظمات حقوقية ودولية.

XS
SM
MD
LG