Accessibility links

ناشطون يطالبون بالتحقيق في إدعاءات بإجراء اختبارات عذرية لمتظاهرات في التحرير


طالب ناشطون سياسيون ومدونون على شبكة الإنترنت في مصر السلطات العسكرية بإجراء تحقيق حول تعرض متظاهرين لانتهاكات خطيرة من بينها إخضاع فتيات معتقلات لاختبارات للعذرية.

وحدد المدونون يوم غد الأربعاء موعدا لشن حملة احتجاجات على الإنترنت للإعراب عن غضبهم من تلك الانتهاكات.

وكانت الاتهامات بإجراء اختبارات العذرية قد ظهرت على السطح للمرة الأولى في التاسع من مارس/آذار الماضي بعد تظاهرة في ميدان التحرير بالقاهرة عندما هاجم رجال يرتدون ملابس مدنية المتظاهرين قبل أن يتدخل الجيش لإخلاء الميدان وقام باعتقال بعض المتظاهرين وبينهم فتيات.

وقالت إحدى الفتيات اللاتي تم اعتقالهن آنذاك إنها تعرضت لاختبار عذرية مع سائر رفيقاتها المعتقلات في أحد معسكرات القوات المسلحة.

وبدورها وثقت منظمة العفو الدولية اتهامات تتعلق بتعرض 18 فتاة من المشاركات في هذه التظاهرة للتهديد بتوجيه اتهامات لهن بممارسة البغاء كما تم إخضاعهن لاختبارات العذرية بالإضافة إلى تعريضهن للضرب والصعق بالكهرباء غير أن المجلس العسكري الحاكم نفى قيام الجنود بالاعتداء على المتظاهرين.

وفي المقابل نقلت شبكة CNN يوم الثلاثاء عن أحد لواءات الجيش المصري الإقرار باستخدام اختبارات العذرية بحق المحتجزات مبررا ذلك بالقول إن الجيش خشي أن يقمن باتهام الجيش بالاعتداء جنسيا على أي منهن بعد الإفراج عنهن.

XS
SM
MD
LG