Accessibility links

صنعاء تتعهد بإعادة السيطرة على أبين وواشنطن تدين هجمات قوات الأمن


تعهدت الحكومة اليمنية بإعادة سيطرة الدولة على محافظة أبين التي سقطت كبرى مدنها زنجبار بيد مسلحين يشتبه في ارتباطهم بتنظيم القاعدة وسط استمرار المعارك بين القوات الحكومية والمسلحين في المدينة.

وقال القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم ياسر اليماني لـ العالم الآن إن مسلحين أجانب يقاتلون في أبين ضد القوات الحكومية.

وأضاف "الدولة لا تقف مكتوفة الأيدي في أبين. فهي تقاتل بشراسة وضراوة وأبناء أبين هم إلى جانب الحكومة. هناك عناصر أجنبية من القاعدة تشارك في هذه الهجمات على قواتنا المسلحة في محافظة أبين واللواء 21 ما يزال مستمرا وكذلك القوات المسلحة بخوض معارك ضارية ضد هذه العناصر الإرهابية".

وفي المقابل، اتهم المتحدث باسم تجمع اللقاء المشترك المعارض محمد قحطان النظام باستخدام القاعدة كورقة ضغط سياسية، وأعرب عن اعتقاده بأن الرئيس اليمني يحاول أن يبلغ العالم إما أن يبقى هو أو الطوفان.

واشنطن تدين هجمات قوات الأمن

وقد أدانت الولايات المتحدة الثلاثاء الهجمات التي تنفذها قوات الأمن اليمنية ضد تجمعات المتظاهرين المناهضين للنظام اليمني ووصفتها بأنها هجمات عشوائية.

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية مارك تونر بشكل خاص إلى أعمال العنف التي تشهدها مدينة تعز، ثاني أكبر مدن اليمن.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طبية في اليمن قولها إن الاقتتال الذي شهدته البلاد الليلة الماضية بين موالين ومعارضين للرئيس اليمني على عبد الله صالح أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 37 شخصا.

المعارضة تطلب الضغط على صالح

وقد أبلغت المعارضة اليمنية دولة الإمارات التي تتولى حاليا رئاسة مجلس التعاون الخليجي بأن المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية أصبحت في حكم المنتهية بسبب إصرار الرئيس علي عبد الله صالح على رفض التوقيع على الاتفاقية المتعلقة بالمرحلة الانتقالية للسلطة قبل 10 أيام.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم تجمع اللقاء المشترك المعارض محمد قحطان لـ "راديو سوا" إن البديل عن المبادرة هو الثورة المستمرة ضد الرئيس.

وطالب قحطان الدول الخليجية بالضغط على الرئيس صالح لكي يتنحى عن السلطة.

ايطاليا تقرر إغلاق سفارتها

هذا وقد أعلنت ايطاليا الثلاثاء أنها قررت إغلاق سفارتها في اليمن مؤقتا وإجلاء رعاياها منه بسبب الاضطرابات والمواجهات المسلحة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايطالية ماوريتسيو ماساري إن هذا القرار جاء بسبب الوضع الأمني المتدهور ولاسيما في صنعاء، مشيرا إلى أن سفارات أخرى لدول في الاتحاد الأوروبي تقع في المنطقة نفسها تلقت تهديدات خلال الساعات الماضية.

وتصاعد العنف مجددا الثلاثاء في صنعاء حيث سجلت اشتباكات بين المسلحين القبليين والقوات الحكومية أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص فضلا عن معارك بين قوات حكومية ومتطرفين في زنجبار.

XS
SM
MD
LG