Accessibility links

logo-print

عباس يبدي استعداده لاستئناف المفاوضات في حال قبول إسرائيل بحدود 67


قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الأربعاء إنه مستعد لاستنئاف المفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية إذا أعلنت قبولها بحدود عام 1967 أساسا لحدود الدولة الفلسطينية المستقبلية كما ورد في خطاب الرئيس باراك أوباما الشهر الماضي.

وأضاف عباس في تصريحات للصحافيين بعد لقائه برئيس البرلمان الإيطالي في روما أن "قبول الحكومة الإسرائيلية للمبدأ الذي حدده الرئيس اوباما بأن عملية السلام يجب أن تقود إلى حل دولتين على حدود عام 1967 يشكل مدخلا لاستئناف المفاوضات."

وقال عباس إن "خيار منظمة التحرير الفلسطينية هو استئناف المفاوضات" مع إسرائيل، والتي توقفت منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي بسبب خلافات حول عدم تمديد إسرائيل لحظر استمر عشرة أشهر على البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس.

يذكر أن الرئيس أوباما لم يشر في خطابه الذي اقترح فيه أن تكون حدود 67 أساسا للدولتين الإسرائيلية والفلسطينية، إلى قضية تجميد الاستيطان التي وضعها الفلسطينيون شرطا لاستئناف محادثات السلام إضافة الى قضايا أخرى متعلقة بوضع القدس واللاجئين.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أعلنت رفضها لما ورد في خطاب اوباما حول حدود عام 1967 وقالت إنها تريد حدودا يمكنها الدفاع عنها.

XS
SM
MD
LG