Accessibility links

logo-print

واشنطن توجه اتهامات جديدة لمتهمين في هجمات 11 سبتمبر/أيلول


وجه الادعاء العسكري الأميركي اتهامات جديدة بالتآمر والقتل لخمسة من قيادات وأعضاء تنظيم القاعدة كما طالب بإنزال عقوبة الإعدام بحقهم في حال إدانتهم بالاتهامات الموجهة لهم أمام محاكم عسكرية في خليج غوانتانامو.

وقالت مصادر قضائية رسمية إن قائمة الاتهامات الموجهة للمتهمين الخمسة وبينهم خالد شيخ محمد الذي يقول إنه العقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 وأربعة متهمين بالتواطؤ معه، تضمنت اتهام الأشخاص الخمسة بالتآمر مع تنظيم القاعدة لتنفيذ الهجمات التي أسفرت عن مقتل نحو ثلاثة آلاف شخص في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا.

وواجه المتهمون الخمسة المحتجزون في سجن عسكري بقاعدة غوانتانامو اتهامات مماثلة خلال إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، إلا أن إدارة الرئيس باراك أوباما أسقطت الاتهامات وسعت لنقل المحاكمات إلى محكمة مدنية اتحادية في نيويورك قرب مكان مركز التجارة العالمي الذي دمر في الهجمات، قبل أن ترضخ الإدارة لاعتراضات كبيرة حول نقل المحاكمات لنيويورك وتقرر الإبقاء عليها في غوانتانامو.

وانتقد نشطاء لحقوق الإنسان أوباما لعدم تنفيذه وعدا بإغلاق السجن، إلا أن الإدارة تقول إنها ملتزمة بهذا الوعد لكنها تنظر في وسيلة للتعامل مع نزلاء السجن.

ومن المنتظر أن يبت المسؤول الذي يشرف على محاكمات غوانتانامو وهو الأدميرال المتقاعد بروس مكدونالد في القضية وما إذا كانت ستنتقل إلى مرحلة المحاكمة، في ظل توقعات بإمكانية أن تبدأ المحاكمات بحلول الذكرى العاشرة للهجمات تقريبا.

وتشمل قائمة المتهمين إلى جانب خالد شيخ محمد الذي اعتقل في باكستان عام 2003، علي عبد العزيز علي وهو قريب لمحمد وكذلك وليد بن عطاش ورمزي بن الشيبة ومصطفى الحوسوي. وهم متهمون بالتآمر، والقتل في انتهاك لقانون الحرب بمهاجمة المدنيين ومهاجمة المباني، والتسبب عمدا في إلحاق إصابات خطيرة، وتدمير الممتلكات، وخطف طائرات، والإرهاب.

XS
SM
MD
LG