Accessibility links

logo-print

غيتس يؤكد استمرار الانتشار العسكري في آسيا والمحيط الهادئ رغم الأزمة المالية وتقليص النفقات


أعلن وزير الدفاع روبرت غيتس يوم الأربعاء أن الجيش الأميركي سيحافظ على انتشاره في المحيط الهادئ رغم الاقتطاعات في الموازنة العامة للولايات المتحدة على خلفية الأزمة المالية وارتفاع حجم الدين العام للبلاد.

وأضاف غيتس في تصريحات للصحافيين عشية زيارة إلى سنغافورة سيلتقي خلالها نظراءه الآسيويين أنه "حتى ولو قمنا باقتطاعات في الموازنة فإن الالتزام الأميركي في آسيا لن يتأثر".

وتابع غيتس قائلا "نحن أمة من المحيط الهادئ وسنظل كذلك والتزامنا لن يتغير، وسنواصل العمل على إقامة علاقات مع الدول الصديقة وشركائنا وحلفائنا في آسيا".

ومن المقرر أن يشارك غيتس في قمة حول الدفاع في سنغافورة، سيلتقي على هامشها مع نظرائه الإقليميين بمن فيهم وزيري دفاع الصين واليابان، قبل أن يلقي كلمة يوم السبت القادم أمام المؤتمر.

وتواجه الولايات المتحدة عجزا كبيرا في الموازنة على نحو فرض ضغوطا كبيرة على إدارة الرئيس باراك أوباما لاسيما في ظل مطالب متصاعدة من الحزب الجمهوري بتقليص النفقات في العديد من القطاعات.

وتبدي الدول الحليفة للولايات المتحدة في آسيا قلقا من تخلي واشنطن عن التزاماتها حيال هذه الدول في وقت تزيد فيه الصين من قدراتها العسكرية.

XS
SM
MD
LG