Accessibility links

logo-print

انتخاب بلاتر رئيسا للفيفا وبن همام يعترض رسميا على قرار لجنة الأخلاق


أعادت الجمعية العمومية للفيفا في دورتها الـ61 المنعقدة في زيوريخ اليوم الأربعاء انتخاب السويسري جوزيف بلاتر رئيسا للاتحاد الدولي لكرة القدم لولاية رابعة بالأغلبية.

وحصل بلاتر الذي كان المرشح الوحيد لهذا المنصب، بعد انسحاب منافسه القطري محمد بن همام الأحد الماضي وسط فضيحة رشوة، على 186 صوتا من أصل 203 أصوات في عملية الانتخاب، وفقا لما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان بلاتر قد انتخب رئيسا للفيفا عام 1998 خلفا للبرازيلي جواو هافيلانج.

ووعد بلاتر بالقيام بإصلاحات كبيرة في الفيفا، أهمها إعادة النظر في نظام اختيار الدولة المستضيفة لكأس العالم، حيث اقترح أن يتم الأمر عبر الجمعية العمومية وليس بواسطة أعضاء اللجنة التنفيذية.

وكان أعضاء اللجنة التنفيذية الـ24 يقومون باختيار الدولة المنظمة لنهائيات كأس العالم، لكن هذا النظام واجه انتقادات عنيفة بعد عملية التصويت لمونديالي 2018 و2022 مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال بلاتر في مستهل الجلسة إن "زورق الفيفا يجتاز مياه مضطربة في الوقت الحالي، وبصفتي قائد هذا الزورق تعود إلي مهمة إعادة التوازن إليه، لكني لا استطيع أن أقوم بذلك لوحدي وأنا في حاجة إلى مساعدة جميع الاتحادات المنضوية تحت لواء الفيفا وعددها 208 اتحادات".

وأضاف بلاتر "أنا واثق من أنكم ستوافقون على مساعدتي لمواجهة الحلول للمشاكل التي تعترض بيت الفيفا".

يذكر أن بن همام تقدم اليوم أيضا باعتراض رسمي على قرار لجنة الأخلاق التابعة للاتحاد الدولي "فيفا" بإيقافه، معتبرا بأنه لم يحصل على فرصة استئناف هذه العقوبة.

نبذة عن حياة بلاتر

ولد بلاتر في الـ10 من مارس/آذار 1939 في فييج بسويسرا لمع نجمه طالبا، ثم نال شهادة في الاقتصاد والتجارة من جامعة لوزان السويسرية.

وأصبح مديرا في الاتحاد السويسري للهوكي عام 1964، وما لبث أن عين بعد سنتين رئيسا للجمعية السويسرية للصحافة الرياضية، وهو يفخر بهذا المنصب.

تحولت حياته جذريا عندما بلغ الـ32 من العمر، حيث تعاقدت معه شركة لونجين السويسرية لصناعة الساعات، موكلة إليه منصب مدير العلاقات العامة والتسويق فيها، وشارك مع هذه المؤسسة بصفتها الراعية الأساسية للتوقيت في اولمبياد ميونيخ بألمانيا عام 1972.

وانضم بلاتر إلى الفيفا عام 1975 بعد سنة واحدة على انتخاب البرازيلي جواو هافيلانج رئيسا، وأوكل إليه منصب المدير الفني عام 1977، قبل أن يعين أمينا عاما عام 1981 خلفا للألماني هلموت كايزر.

ويقول بلاتر "منذ تعييني أمينا عاما لم اعش سوى لكرة القدم، لقد تزوجت الفيفا على حساب عائلتي وحياتي الشخصية".

يذكر أن بلاتر مطلق وله ابنة تدعى كورين.

وخضع بلاتر لدورات تدريبية في صفوف الجيش السويسري كسائر مواطنيه، ويحمل حاليا رتبة كولونيل، وهي أعلى رتبة يمكن لغير العاملين في الجيش بصفة رسمية تقلدها.

XS
SM
MD
LG