Accessibility links

logo-print

اختناق 30 شخصا في انفجار أنبوب لغاز الكلور بالحلة


إنفجر أنبوب لغاز الكلور في مصفى المياه في حي الطيارة وسط مدينة الحلة مما سبب حالات اختناق وتسمم لدى 30 شخصا على الأقل نقلوا إلى المستشفى.

وقالت رئيسة لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة بابل أمل سلّومي إن غاز الكلور ما زال يتسرب من موقع الإنفجار مما يشكل تهديدا لصحة المواطنين في المنطقة.

وأوضحت الدكتورة سلّومي في تصريح لـ"راديو سوا" أن ارتفاع درجات الحرارة كان السبب وراء انفجار الأنبوب.

وكانت سلومي ترافق بعض الضحايا إلى المستشفى العام في المدينة، وقالت إن معظم المصابين من عمال المصفى أو سكان المناطق المجاورة، وأن السلطات المحلية تواصل جهودا لاحتواء آثار الحادث.

من جهته، أفاد معاون مدير عام صحة بابل أحمد عجرش بأن عدد ضحايا الإنفجار إرتفع بمرور الوقت وقد تم نقلهم إلى مستشفى مرجان القريب من المصفى. وأوضح الدكتور عجرش أن تأخر إصلاح الأنبوب أدى إلى زيادة حالات التسمم.

وقال عجرش إن حادثا مماثلا كان قد وقع قبل عامين عندما أبلغ السكان عن تسرب للغاز من مخازن تحتوي على أنابيب غاز الكلور على الطريق الذي يربط بين مدينتي الحلة والكفل مما أدى إلى إصابة نحو أربعين شخصا بالتسمم.

XS
SM
MD
LG