Accessibility links

وزير النفط الليبي يعلن انشقاقه عن نظام القذافي ويغادر البلاد


أعلن وزير النفط الليبي شكري غانم في تصريحات أدلى بها خلال مؤتمر صحافي عقده في روما إنه انشق عن نظام القذافي وغادر بلاده.

وقال غانم إنه ترك منصبه بسبب إراقة الدماء وما وصفها بأعمال العنف غير المُحتملة التي يتعرض لها الشعب الليبي، مضيفا أنه ما زالت هناك فرصة للتوصل إلى تسوية سلمية لتحديد مصير نظام القذافي.

وأكد غانم تأييده للشباب الليبيين المطالبين بإقامة دولة دستورية.

وعلى صعيد القتال، أعرب أندريس فوغ راسموسين أمين عام حلف شمال الأطلسي عن أمله في التوصل إلى حل للأزمة الليبية قبل انتهاء مهمة الحلف التي تم تمديدها يوم الأربعاء لمدة 90 يوما أخرى.

غير أنه أكد التزام الحلف بمواصلة مهمته طالما كان ذلك ضروريا لإنجازها. وقال راسموسن إن رحيل القذافي أصبحت مسألةُ وقت.

التقييم كان متوقعا

وعلى صعيد آخر، قال سعد جبار الخبير في القانون الدولي إن تمديد مهمة قوات التحالف الدولي في ليبيا، كان متوقعا وأضاف لـ "راديو سوا"

"هو تقييم شبه سليم لأنه منذ البداية كانت التوقعات أن القذافي سينتهي في مدة تتراوح بين ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر، وعليه فإن هذا التقييم ليس بعيدا عن التقييم الأصلي."

وأشار جبار إلى ضرورة أن تترافق العمليات العسكرية بخارطة طريق لحلّ سياسي، وقال:

"إن استمرار العمليات العسكرية يجب أن يرافق بعملية ديبلوماسية جدية تشترك فيها دول لا تزال تقف على الحياد أي أنها تقف إلى جانب القذافي بطريقة غير مباشرة مثل النظام الجزائري ودول الجوار. يجب الضغط على هذه الدول أن تسحب أولا مساندتها اللوجيستية والديبلوماسية والسياسية والضغط على القذافي لكي يتخلى عن السلطة."

انفجار في بنغازي

من ناحية أخرى، دوّى انفجار قويّ مساء يوم الأربعاء أمام فندق "تيبيستي" في مدينة بنغازي معقل المعارضة الليبية، ولم تعرف اسبابه لحدّ الآن، كما لم ترد تقارير عن سقوط جرحى.

واتهم جمعة القماطي ممثل المجلس الوطني الانتقالي الليبي في اوروبا من وصفها بالخلايا النائمة الموالية لنظام القذافي بالوقوف وراء الحادث واضاف لـ "راديو سوا"

" من الواضح أن الانفجار الذي وقع في موقف للسيارات خارج فندق تيبيستي وتسبب في احراق حوالى خمس سيارات ولم يتسبب في أي ضحايا بشرية هو من فعل الخلايا النائمة أو ما يعرف بالطابور الخامس لعملاء القذافي الذين ما زالوا يتواجدون بأعدادا ضئيلة في مدينة بنغازي وهو لا شك عمل متوقع ولكن الحمد لله لم يسفر عن أي خسائر بشرية مثلما قلت ولكن بعض الخسائر في السيارات فقط".

من جهة اخرى اتهمت لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة كتائب القذافي بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في القتال الدائر في ليبيا.
وجاء في بيان صادر عن اللجنة إن القوات المعارضة للقذافي ارتكبت أيضا بعض الأفعال التي يمكن اعتبارها جرائمَ حرب.

ودعا التقرير، الجانبين إلى إجراء تحقيق شفاف وشامل وتقديم مرتكبي تلك المخالفات للمحاكمة.

ونفى جمعة القماطي ارتكاب الثوار الليبين اي جرائم الحرب وأضاف:

"من المؤكد أن المسؤول الوحيد عن جرائم الحرب في ليبيا هو القذافي وكتائبه الأمنية لأنهم هم الذين يستهدفون المدنيين وهم الذين يقصفون المدن قصفا عشوائيا وهم الذين، بل إن القذافي نفسه هو الذي أصدر الأوامر لكتائبه الأمنية وجنوده وضباطه لممارسة عملية اغتصاب جماعي للنساء في الأماكني التي تجتاحها قواته، أما جرائم حرب من قبل الثوار، فهذا أمر لم يحدث وليس له أي دليل أو برهان ولم نسمع به أبدا".

وكان حلف شمال الأطلسي والدول المتحالفة معه قد قررت الاربعاء تمديد مهمة الحلف في ليبيا لمدة تسعين يوما أخرى، وقال أمين عام الحلف أندريس فوغ راسموسين:

"إن هذا القرار يرسل رسالة واضحة إلى نظام القذافي نحن مصممون على مواصلة عملياتنا الرامية إلى توفير الحماية للشعب الليبي. "

واعرب القماطي أن ذلك التمديد ليس الا اجراءا روتينيا، وقال:

"هذا تمديد روتيني يقع كل ثلاثة أشهر، وعادة ما تكون عمليات الناتو تكون لها فترة زمنية محددة وهي ثلاثة أشهر أو 60 يوما ثم تمدد بعد ذلك وأن هذا لا يعني أن العمليات العسكرية يجب أن تستمر لمدة 90 يوما أخرى وانما هو مجرد تمديد روتيني لأفق الجدول الزمني للعمليات، ولكن نتوقع أن تتوقف العمليات قبل ذلك بكثير انشاء الله".
XS
SM
MD
LG