Accessibility links

logo-print

بيريز يعلن عن استعداده للقاء عباس في روما


أعرب الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز عن استعداده للقاء رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في روما.
ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن بيريز قوله الخميس إنه مستعد للتحدث مع عباس في حال التقاه في روما ومصافحته كما يحدث بين ممثلي أطراف تقيم علاقات ودية. كما أشارت الإذاعة إلى احتمال عقد قمة بين بيريز وعباس ونائب الرئيس الأميركي جو بايدن.

عملية تبادل الأسرى

من ناحية أخرى، نفى مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون يوم الخميس تقارير تحدثت عن اتفاق وشيك لتبادل الأسرى وقالوا إنه لم تحدث انفراجة في هذه المسألة التي تمثل عقبة أساسية في المحادثات المتعلقة بإقامة الدولة الفلسطينية.

وكان موقع صحيفة "المصريون" على الانترنت قد نقل عن السفير المصري السابق في إسرائيل محمد بسيوني قوله إن من الممكن صدور إعلان رسمي خلال ساعات.

ونقلت الصحيفة المستقلة عن بسيوني قوله إن من شأن هذا الاتفاق الإفراج عن المجند الإسرائيلي غلعاد شاليت الذي أسر في عملية عبر الحدود عام 2006 مقابل الإفراج عن ألف أسير فلسطيني داخل السجون الإسرائيلية.
وقال دبلوماسي في المنطقة إن عاموس غلعاد المسؤول في وزارة الدفاع الإسرائيلية زار القاهرة لبحث قضايا أخرى تهم اسرائيل، لكن لم تحدث انفراجة في المباحثات حول شاليت مضيفا "تقرير الصحيفة ليس صحيحا".
وقال أبو مجاهد وهو متحدث باسم لجان المقاومة الشعبية التي شاركت في الهجوم الذي تم فيه أسر شاليت "ليس هناك تقدم في قضية شاليت ولا صحة لقرب التوصل لاتفاق".

كما نفت الحكومة الإسرائيلية التقرير.

وقال بيان من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو: "في ضوء التقارير المصرية عن قضية غلعاد شاليت فإن مكتب رئيس الوزراء يشير إلى أن الاتصالات... مكثفة ومستمرة لكن لم تحدث انفراجة".

وقال القائد السابق للقوات المسلحة الإسرائيلية الشهر الماضي إن إسرائيل لم تتمكن من تحديد مكان شاليت مما يجعل المفاوضات مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الخيار الوحيد لاستعادته.

وتريد الحكومة المصرية الحالية تحسين علاقاتها مع الفلسطينيين ورعت اتفاقا للمصالحة بين حركتي حماس وفتح في الشهر الماضي لإنهاء الانقسام الذي استمر أربع سنوات.

ويزور وزير الخارجية الفرنسية ألان جوبيه القدس يوم الخميس ومن المقرر أن يلتقي بوالدي شاليت الذي يحمل الجنسية الفرنسية أيضا. ولم تكن هناك مؤشرات من الجانب الفرنسي على قرب التوصل إلى اتفاق في هذه القضية.

XS
SM
MD
LG