Accessibility links

زويل يتوقع إزالة العراقيل أمام مدينة العلوم والتكنولوجيا قريبا


دعا العالم المصري الدكتور أحمد زويل عقب لقاء جمعه مع وزير الخارجية المصرية نبيل العربي ووزيرة التعاون الدولي فايزة أبو النجا إلى طي صفحة الماضي والعراقيل التي كانت أمام مشروع مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والتي أدت إلى تأخيره 10 سنوات، معلنا بدء المشروع مع بداية الشهر الجاري.

وأضاف زويل أن تعطل المشروع يرجع إلى البيروقراطية وأسباب سياسية في المقام الأول، مضيفا أن هذا هو مشروع مصر الأمل الذي نحلم به جميعاً.
وحول آليات الخروج من هذا الفترة الذي تمر بها مصر حاليا، قال زويل "إنه لا بد أولا من ضبط الأمن في البلاد ثم التفكير في الاقتصاد القومي الذي لا نستطيع أن نحركه إلا إذا عمل الجميع لصالح مصر وأن يكون لدينا أهدافا قومية كبيرة وأن تصل مصر على المستوى العالمي من خلال زيادة الإنتاج فلم تعد مصر دولة زراعية مثلما كانت قبل 50 عاما مضت"، مؤكداً أن "الإنتاج والعمل الجاد هو الأساس وأن باستطاعة مصر أن تصدر التكنولوجيا بعد عشر سنوات".

وقال زويل "إنه لا يمكن أن نتخيل أن حضارة 5 آلاف سنة مهما تهتز لفترة معينة أو شهور أو سنوات أن تندثر أو تنتهي، مؤكدا أن مصر كبيرة بعقول أبنائها وخبراتهم فى مختلف المجالات، معترفا أن مصر يمكن أن تهتز مثل جميع دول العالم، إلى أن هذا ليس معناه أن نفقد الأمل في مصر".
وأشار زويل إلى أن مشروعه يهدف إلى إنتاج التكنولوجيا وأن هناك إستراتيجية لجذب جميع العلماء والكوادر العلمية المصرية.
وقال "أول شيء يتم عمله من مجلس أمناء هو مسح أكاديمي لمصر لمعرفة أحسن علمائها وأحسن المراكز المتميزة للعمل كمنظومة قومية وليست فردية، لا تعتمد على أحمد زويل أو مصطفى علي، دي مصر".
هذا وقد بدأت أعمال بناء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا وهي مؤسسة تتمتع بالاستقلالية التامة ويتم تمويلها عبر التبرعات من الهيئات والأشخاص، وسوف تحتاج إلى ملياري دولار للقيام بمهامها ومسؤولياتها.

XS
SM
MD
LG