Accessibility links

صالح يطلب من السنغال التوسط لوقف إطلاق النار


طلب الرئيس اليمني علي عبد الله صالح من الرئيس السنغالي عبد الله واد التدخل لدى فرنسا والولايات المتحدة خصوصا لوقف إطلاق النار في بلاده تعقبه انتخابات لا يعتزم صالح الترشح فيها، وذلك بحسب بيان صدر عن الرئاسة السنغالية.

وجاء البيان بعد محادثات هاتفية الخميس بين صالح والرئيس السنغالي الذي يتولى أيضا الرئاسة الدورية لمنظمة المؤتمر الإسلامي.

تزايد الضغوط

جاء ذلك فيما تستمر الضغوط الأميركية على صالح لدفعه للتنحي.

فقد أعلن البيت الأبيض الخميس أن مستشار الرئيس أوباما لشؤون مكافحة الإرهاب جون برينان يقوم حاليا بزيارة إلى السعودية والإمارات لبحث الوضع اليمني خصوصا.

هذا في وقت أكدت فيه دول مجلس التعاون الخليجي مواصلة جهودها لحل الأزمة بطريقة سلمية، بعد تعليق مبادرتها الشهر الماضي.

وقال الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني في بيان له إن دول الخليج ستواصل جهودها الرامية للمساعدة على التوصل إلى حل سلمي .

كما أعرب الزياني عن حرص دول الخليج على أمن واستقرار ووحدة اليمن، وأنها ستواصل دعم اليمنيين لتحقيق تطلعاتهم.

وجدد دعوته للجهات المعنية وجميع الأطراف إلى ضبط النفس ومراعاة مصالح البلاد والحيلولة دون تدهور الأوضاع في اليمن.

استمرار القتال

ميدانيا، يستمر القتال بين القوات الحكومية وقوات المعارضة، وسمع دوي انفجارات وإطلاق نار في وقت متأخر مساء الخميس في صنعاء.

وقال شهود عيان إن النيران اندلعت في المقر الرئيسي للخطوط اليمنية في منطقة الحصبة حيث توجد أيضا منازل عائلة الشيخ الصادق الأحمر شيخ قبيلة حاشد.

هذا، وكانت القوات اليمنية قد تمكنت من إعادة سيطرتها على مراكز مهمة في العاصمة، ومن بينها مبنى وكالة الأنباء اليمنية ووزارة السياحة التي تقع بالقرب من مجمع آل الأحمر، وذلك بعد انهيار اتفاق الهدنة بين الطرفين.

وفي لقاء مع قناة الحرة، قال رئيس مجلس التضامن الوطني حسين الأحمر إن السلطات اليمنية انتهكت الهدنة.

كما تستمر الاحتجاجات في مدينة تعز، حيث أكد النائب المعارض سلطان السامعي أن المحتجين في كل أنحاء اليمن في حالة استنفار.

XS
SM
MD
LG