Accessibility links

logo-print

قوات الأمن اللبناني تتدخل للفصل بين متظاهرين مؤيدين للنظام السوري وآخرين معارضين


تدخلت قوات من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي الجمعة للفصل بين متظاهرين معارضين للرئيس السوري بشار الأسد ومتظاهرين مؤيدين له في باحة الجامع العمري في وسط بيروت. في أعقاب دعوة وجهها حزب التحرير الإسلامي إلى الاعتصام بعد الصلاة في الجامع العمري، احتجاجا على قمع حركات الاحتجاج الجارية في سوريا.

وفي التفاصيل ان المصلين خرجوا بعد انتهاء صلاة الجمعة إلى باحة المسجد وهم يهتفون "الله اكبر"، بالتزامن مع وصول تظاهرة قـُدر المشاركون فيها بنحو خمسين متظاهرا إلى المكان وهم يهتفون بحياة بشار الأسد وشقيقه ماهر الأسد.

ومنعتهم القوى الأمنية من دخول باحة المسجد وأبعدتهم بالقوة بضعة أمتار عن الموجودين في الباحة ، كما منعت الصحافيين من الاقتراب أو التصوير
XS
SM
MD
LG